القاهرة وواشنطن لتعزيز التعاون العسكري

الفريق محمد فريد والفريق مايكل غاريت (فايسبوك)
القاهرة – «الحياة» |

التقى رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق محمد فريد، قائد القوات البرية في القيادة المركزية الأميركية الفريق مايكل غاريت والوفد المرافق له. وأفاد الناطق باسم الجيش المصري العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، في بيان، بأن الطرفين بحثا أوجه التعاون العسكري المشترك، والذي كلل في الفترة الأخيرة بتدريبات «النجم الساطع 2018» الجاري تنفيذها في قاعدة محمد نجيب العسكرية (شمال غربي مصر) بمشاركة قوات مصرية وأميركية وعدد من الدول الشقيقة والصديقة.


وتناول اللقاء تبادل الرؤى حول تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود الإقليمية والدولية الرامية الى القضاء على الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار في المنطقة. وأعرب محمد فريد عن تطلعه الى أن تشهد المرحلة المستقبلية مزيداً من التعاون، خصوصاً في مجال التدريبات المشتركة، ما يعزز من القدرات القتالية ونقل الخبرات بين البلدين وتبادلها، وكذلك التعاون في المجالات العسكرية.

وأكد غاريت حرص واشنطن على عمق العلاقات بين البلدين، والتي تتمثل في العديد من المجالات، ومنها تدريبات «النجم الساطع» التي تهدف إلى تبادل الخبرات وتعظيم القدرات التدريبية.

في غضون ذلك، عُقد اجتماع تنسيقي بين مسؤولين مصريين وبعض الشركات الأميركية العاملة في مصر، ضمن الإعداد لزيارة وفد غرفة التجارة ووزير التجارة الأميركي إلى مصر الشهر المقبل.

وحضر الاجتماع وزراء الدولة للإنتاج الحربي محمد سعيد العصار، الاتصالات عمرو طلعت، التجارة والصناعة عمرو نصار، ورئيس اتحاد الصناعات محمد السويدي، ورئيس المجلس المصري - الأميركي عمر مهنا، ورئيس غرفة التجارة الأميركية في القاهرة طارق توفيق.

وقال العصار: «إن اللقاء يأتي في إطار السياسة التي تتبعها الدولة في زيادة الاستثمارات الأميركية وجذبها، إذ تعتبر مصر من الأسواق الواعدة اقتصادياً».

وتحدث رئيس المجلس المصري - الأميركي عمر مهنا عن عمق العلاقات بين البلدين، لافتاً إلى أن الحكومة المصرية أنجزت نجاحات كبيرة خلال الفترة الماضية، ما ساعد على جذب مزيد من الاستثمارات.

وخلال اللقاء، عبّر ممثلو الشركات الأميركية عن تقديرهم لاهتمام القاهرة بتطوير سبل التعاون مع الشركات الأميركية، مؤكدين أن الدور الذي لعبته التشريعات الأخيرة والبرنامج الطموح للحكومة المصرية سيعمل على جذبها للاستثمار في مصر.