معلومات جديدة عن «المعكرونة النووية»

النجوم الميتة (يوتيوب)
لندن - «الحياة» |

أنتجت الفيزياء النظرية على مدى القرن الماضي، نظريات حول «المعكرونة النووية»، وهي مادة ذرية كثيفة توجد في النجوم الميتة، ولكن دراسة جديدة تُظهر حدوث تطور غير مسبوق.


وحالياً يفكر باحثو جامعة إنديانا بلومينغتون الذين يدرسون كائنات كثيفة بشكل لا يصدق مثل النجوم النيوترونية التي تشكلت عند انفجار النجوم الميتة، في أن قوة الجاذبية تحت القشرة الخارجية لهذه الأجسام هائلة جداً لدرجة أنها تخلق بنى ذرية يمكن وصفها بأنها «المعكرونة النووية». وأوضحت الدراسة أن مزيجاً كثيفاً من النيوترونات والبروتونات على مسافة كيلومتر من قشرة نجم نيوتروني، يشكل تراكيب شبيهة بالمعكرونة بكل الأشكال والأحجام «نظرياً»، بما في ذلك مثلاً النقاط والأنابيب والطبقات، مثل ما يعرف في العالم الحقيقي بـ «اللازانيا» والمعكرونة.

وإضافة إلى ذلك، افترض الباحثون أن كثافة «المعكرونة النووية» تبلغ 100 تريليون مرة كثافة الماء، وتتطلب 10 بلايين ضعف القوة المطلوبة لكسر الفولاذ.

ومن المستحيل تحقيق مثل هذه القوى الجاذبية الهائلة في بيئة مختبرية على الأرض، لذلك ابتكر الباحثون بدلاً من ذلك محاكاة رقمية لمعرفة ما يمكن أن يحققوه من التجربة النووية.