موسم الدراما المقبل بين لبنان وسورية و«المشترك»

رشا شربتجي خلال تصوير «ما فيي» (الحياة)
أمين حمادة |

تحسم شركات الإنتاج الفنية في لبنان وسورية قريباً، خياراتها الدرامية التلفزيونية، المعدة للعرض في شهر رمضان المقبل، وقبله في بادرة إيجابية توزع الأعمال على مختلف أوقات السنة، ولعلها تخفّف شيئاً من الزحمة في شهر الصوم، بعد موسم ماضٍ يخلو من اللافت المبهر، فيما تتخذ المسلسلات المقبلة أشكالاً مختلفة موزعة بين الخماسيات والـ «ميني»، والثلاثين والستين حلقة بغالبية معاصرة، كما تحمل عودة عدد من أبرز كتّاب الدراما مثل سامر رضوان بعد غياب منذ عام 2013.


وتعلن شركة «الصبّاح» باكراً عن حزمة أعمالها، على رأسها «الحصاد» الجزء الثالث من «الهيبة»، من كتابة باسم السلكا وإخراج سامر البرقاوي، مع أبطال الأجزاء الماضية، تيم حسن وعبدو شاهين ومنى واصف، وانضمام سيرين عبد النور، فيما لم يتم الإتفاق حتى الساعة مع أويس مخللاتي على مشاركته بسبب الأجر، وفق معلومات خاصة لـ «الحياة»، علماً أن الأحداث تستمر بعد الجزء الأول وتتجه إلى مناطق خارج ضيعة «الهيبة» في جزء من المرّجح أن يكون الأخير. وتبدأ «الصبّاح» أخيراً عمليات تصوير «ما فيي»، من كتابة كلوديا مرشيليان وإخراج رشا شربتجي، وبطولة فاليري أبو شقرا ومُعتصم النهار وروزينا اللاذقي وأحمد الزين وبيار داغر ونادين خوري. وتدور الأحداث في جزئين ضمن مُحيط منطقة جبليّة نائية، حول قصّة حبّ وحقد وكراهيّة تصل إلى الانتقام على يد شخصيّات تعيش حياة مُضطربة.

ومن المفترض أن يشرع المخرج سامر البرقاوي بتصوير الموسم الأول من «راصّور» بعنوان «دولار»، من قصّة محمود إدريس وتأليف وسيناريو وحوار هشام هلال وحيدر الصفّار، ومن بطولة الممثلين عادل كرم وأمل بوشوشة، كما يستقبل ضيوف شرف كأبطال في الحلقات الـ15، والتي تُعرض واحدة منها أسبوعياً قبل شهر رمضان المقبل. وتعود إيمان سعيد بعد «سحابة صيف» في عام 2009، كاتبة لمسلسل «خمسة ونص» من إخراج فيليب أسمر، وبطولة قصيّ خولي ونادين نسيب نجيم، في أحداث تستند إلى قصص حياتية واقعية، غير ما يشاع في الإعلام عن اقتباسها من سيناريوات أجنبية. وتشارك «الصبّاح» في إنتاج وتسويق عمل خامس مع شركة «ايبلا» السورية، بعنوان «دقيقة صمت» لسامر رضوان، من إخراج شوقي الماجري، وبطولة عابد فهد وستيفاني صليبا، وأسماء مرشحة كثيرة من أبرزها باسم ياخور وسلافة معمار، على أن تُحسم الأمور في اجتماع عمل يُعقد قريباً بين أسرة العمل، في حين ما يزال رضوان يتعاطى مع العمل بحذر من مبدأ «لا تقول فول ليصير بالمكيول».

وتستعد شركة «إيمار الشام» لعملين دراميين، الأول من إخراج الليث حجّو وتأليف وسيناريو وحوار إيمان سعيد التي تكشف لـ «الحياة» عدم اعتماد العنوان المبدئي «ارض محروقة». وتضيف أن بنية العمل مشوّقة، وقائمة على خطوط متوازية، قادرة على صدم المشاهد بسلسلة أحداث وارتباطات غير متوقعة في كل حلقة، لافتةً إلى أن كل منها تبدأ بمشاهد مصحوبة بخلفية صوت الراوي لتناقش فكرة ما، بينما أعلن حجّو في موقعه الرسمي أن فكرة الأساس هي «سورية ما بعد الحرب» من خلال مصائر شخصياتها التي تصل جميعاً إلى مفترق طرق يفرض عليها الاختيار بين الانتقام أو التسامح. والعمل الثاني هو «كونتاك» من إخراج حسام الرنتيسي، وكتابة ورشة من الأقلام، بينما تعلن الشركة المنتجة انتهاءها أخيراً من عمليات الـ «الكاستينغ» تحت إدارة الرنتيسي والدكتورة رانيا الجبّان والمخرج المسرحي عروة العربي، والتي شملت طلاب وخريجي المعهد العالي للفنون المسرحية، إضافة إلى طلاب وخريجي عددٍ من مدارس ومعاهد التمثيل الخاصّة في دمشق، من أجل تقديم وجوه شابة في بطولة اللوحات النقدية التي يعرضها العمل، إلى جانب ممثلين محترفين كأيمن رضا ومحمد حداقي وأحمد الأحمد.

وتباشر المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني تصوير الخماسية الثانية بعنوان «ذنب» من «عن الهوى والجوى» من إخراج فادي سليم الذي يشارك في التأليف إلى جانب شادي كيوان، في معالجة قصص حب معاصرة. وتحمل الخماسية الأولى اسم «غريزة أساسية» من بطولة الممثلين محمد الأحمد ورنا شميس ويزن السيد وجلال شموط، بينما يؤدي بطولة «ذنب» محمد حداقي وعبير شمس الدين وضحى الدبس ومصطفى المصطفى.

وفي جانب التحضيرات غير المنتهية في لبنان، تحضر شركة «إيغل فيلمز» لعمل يجمع الممثلين باسل خيّاط ويوسف الخال ودانييلا رحمة، في حين تستحوذ منذ بداية عام 2018 الحالي على نص «دربي» للكاتبة بثينة عوض. ويعلن المخرج أسامة الحمد استعداد شركة «الصدى» لإنتاج مسلسلات لبنانية وعربية للموسم الحالي. وفي الجانب السوري، تستمر شركة «كلاكيت» بالتحضير لمسلسل «خان الحرملك»، من كتابة سليمان عبدالعزيز وإخراج تامر إسحق، ومن الأسماء المرشحة للبطولة باسم ياخور وجيني إسبر ومحمد خير الجرّاح. وتحضر شركة «غولدن لاين» لعمل شامي من كتابة سيف رضا حامد، وإخراج إياد نحّاس، مع استعدادها لعمل معاصر يدور على قصص منفصلة وعاطفية غير مألوفة للعرض خارج رمضان. وتستعد شركة «شامينا» لتصوير مسلسل «نبض» من كتابة فهد مرعي، وإخراج عمار تميم، ومن بطولة عبد المنعم عمايري وبيار داغر ورواد عليو. وأخيراً يعلن الممثل والكاتب طلال مارديني حضور مسلسل «احلى ايام» في رمضان 2019 من إخراج سيف الشيخ نجيب، مؤكداً أن العمل ليس جزءاً ثالثاً من «أيام الدراسة»، بل يتضمن بعض شخصياته مثل «لؤي» و«غسان» و«محجوب» و «طارق» و «يزن».