3 بلايين دولار أرباح «مبادلة» الإماراتية خلال 6 شهور

أبو ظبي - شفيق الأسدي |

أعلنت شركة «مبادلة للاستثمار» (مبادلة) التابعة لحكومة أبو ظبي، بيع أصول ناضجة بأسعار مجزية حققت عوائد مالية مجزية، وزيادة حجم ونطاق محفظة استثمارات المجموعة»، إضافة إلى ضم «مجلس أبو ظبي للاستثمار» إلى الشركة. وأظهرت النتائج المالية غير المدققة للشركة للنصف الأول من العام الحالي، ارتفاع الأرباح إلى 10.9 بليون درهم (نحو 3 بلايين دولار)، في حين سجل إجمالي الدخل الشامل 10.6 بليون درهم، نتيجة الأداء القوي لاستثمارات الشركة في الأسهم العامة، وأداء شركاتها العاملة في قطاع البترول والبتروكيماويات، ومن بينها شركة «سيبسا»، التي أعلنت عزمها طرح أسهم للاكتتاب الأولي العام في أسواق المال في إسبانيا. وبلغ إجمالي الأصول، بما في ذلك الأصول العائدة لـ «مجلس أبو ظبي للاستثمار»، 832 بليون درهم (225 بليون دولار) نهاية النصف الأول من العام الحالي، فيما بلغ إجمالي حقوق الملكية 583 بليون درهم. وأكد الرئيس التنفيذي للشركة العضو المنتدب خلدون خليفة المبارك، في إطار الإعلان عن النتائج المالية غير المدققة للشركة وإنجازاتها التشغيلية للنصف الأول من العام الحالي، أن «الشركة حققت أداءً قوياً خلال النصف الأول من العام الحالي، وإنجازات تشغيلية بارزة على امتداد قطاعات أعمالها العالمية الأربعة، واستثمرت في قطاعات ومناطق جغرافية جديدة تتماشى مع استراتيجيتها «.


وقال الرئيس المالي في «مبادلة» كارلوس عبيد: «تؤكد النتائج المالية الأداء القوي للشركة، إذ سجلت تدفقات نقدية قوية، ويتضح الأداء القوي للمجموعة من خلال مؤشرات أساس مثل الأرباح، وإجمالي الدخل الشامل، وإجمالي الأصول، وحقوق الملكية».

وأعلنت «مبادلة» في قطاع الاستثمارات البديلة والبنية التحتية عزمها إطلاق صندوق استثمارات بقيمة 400 مليون دولار للاستثمار في شركات التكنولوجيا الأوروبية الواعدة. وستتولى إدارة الصندوق الجديد «وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة»، وهي ذراع الاستثمار في الشركات والمشاريع الناشئة التابعة لـ «مبادلة»، بينما ستشارك مجموعة «سوفت بنك» كمستثمر استراتيجي في الصندوق. وسيستهدف الصندوق شركات التكنولوجيا الناشئة التي يقودها مؤسسوها وتتمتع بإمكانات نمو عالية مع تأثير متنامٍ ونطاق أعمال عالمي المستوى. وأعلنت «مبادلة» بيع حصة الأغلبية التي تملكها ضمن ائتلاف الشركات المالكة لشركة «إي أم آي للنشر الموسيقي» إلى شركة «سوني كوربوريشن»، بقيمة 4.75 بليون دولار. ويخضع إتمام هذه الصفقة إلى شروط محددة بما فيها موافقة الجهات التنظيمية المعنية.

وأبرمت شركة «سيبسا»، التابعة لـ «مبادلة»، اتفاقات لتعزيز نشاطها في مجال استكشاف وإنتاج النفط والغاز، فأبرمت في أبو ظبي اتفاقاً مع «شركة بترول أبو ظبي الوطنية» (أدنوك)، حصلت بموجبها على حصة 20 في المئة في امتياز حقل «صرب‏‏أم اللولو» البحري، مقابل 1.5 بليون دولار. ووقعت في الجزائر اتفاق امتياز جديدة لتشغيل وتطوير حقل «رود الخروف» النفطي، وزيادة حصتها في حقل «بير المسانا» النفطي، بينما دخل حقل الغاز «تيميمون» الذي تشغله «سيبسا» بالشراكة مع كل من «سوناطراك» وشركة «توتال» مرحلة الإنتاج. وأكملت «مبادلة للبترول» صفقة الاستحواذ على حصة 10 في المئة في امتياز حقل «شروق» البحري للغاز في مصر، الذي يضم حقل «ظُهر» للغاز الطبيعي وذلك من شركة «إيني».

وافتتحت «شركة أبو ظبي لطاقة المستقبل» (مصدر) المرحلة الثالثة من «مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية» في إمارة دبي، الذي تبلغ طاقته 800 ميغاواط، لمصلحة «هيئة كهرباء ومياه دبي»، وهو مشروع يكتسب أهمية كبيرة لكل من «مصدر» والهيئة.

وفي قطاع التكنولوجيا والصناعة والتعدين أعلنت شركة «الإمارات العالمية للألمنيوم» أن إنتاجها تجاوز 30 مليون طن منذ بدء أعمالها عام 1979. ووزعت الشركة في نيسان (أبريل) الماضي، أرباحاً على المساهمين بلغت بليوني درهم، وهي أعلى أرباح توزعها الشركة في تاريخها. وأعلنت «مبادلة» إطلاق مشروع استثماري مائي جديد، عبر الشراكة مع شركة «أميرة كابيتال مانجمنت» المتخصصة بتربية الأحياء المائية والزراعة السمكية. واستحوذت «مبادلة» بالشراكة معها على حصة الأغلبية في شركتين أوروبيتين متخصصتين بالزراعة السمكية، تعتبران من أكبر شركات إنتاج الأسماك، وذلك من خلال مجموعة «أندروميدا».