مؤسس «علي بابا» يتخلى عن تأمين مليون وظيفة في أميركا

(أ ف ب)
بكين - أ ف ب |

تخلى مؤسس مجموعة «علي بابا» العملاقة للتجارة الإلكترونية جاك ما عن وعده بتأمين مليون وظيفة في الولايات المتحدة بسبب الحرب التجارية، بحسب ما أعلن في مقابلة أمس. وكان أغنى رجل في الصين أعلن هذا الالتزام في كانون الثاني (يناير) 2017 في نيويورك بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعيد انتخابه رئيساً.


وقال جاك ما لـ «وكالة أنباء الصين الجديدة» الرسمية: «هذا الوعد كان يستند إلى شرطين مسبقين، وهما تعاون ودي بين الصين والولايات المتحدة، وتجارة ثنائية عقلانية وموضوعية». وأضاف: «الوضع الراهن يهدد هذين الشرطين المسبقين ويجعل الوفاء بهذا الالتزام مستحيلاً، لكننا لن نوقف جهودنا لتطوير العلاقات التجارية الصينية الأميركية بشكل صحي». وكان الوعد الذي أطلقه رجل الأعمال أثار شكوكاً، خصوصاً وأن الرقم الذي ذكره يشكل نحو 1 في المئة من إجمالي الوظائف في الولايات المتحدة. وتصاعدت الحرب التجارية بين بكين وواشنطن في الشهور الماضية، إذ فرضت الولايات المتحدة رسوماً جمركية على سلع صينية، قبل أن تردّ بكين بإجراءات مضادة على سلع أميركية بالقيمة ذاتها. وأعلن ترامب أخيراً فرض رسوم جديدة على ما قيمته 200 بليون دولار من الواردات، على أن تطبق اعتباراً من 24 الجاري، لترد الصين في اليوم ذاته برسوم على 60 بليون دولار من الواردات الأميركية.

وقال جاك ما: «التجارة ليست سلاحاً، ولا يمكن استخدامها لخوض حرب، بل يجب أن تكون محركاً من أجل السلام». وكان جاك ما أعلن أخيراً أنه سيتخلى عن منصبه على رأس «علي بابا» في أيلول (سبتمبر) 2019، على أن يخلفه في منصبه رئيس مجلس الإدارة الحالي دانيال زانغ.