«أستون مارتن» تستهدف 6.7 بليون دولار قيمة سوقية بعد طرح أولي

«أستون مارتن فالكيري إي أم آر برو» تعيد تعريف حدود الأداء
لندن - رويترز |

أعلنت شركة «أستون مارتن» البريطانية لصناعة السيارات الفارهة أنها تستهدف تقييماً يصل إلى 5.07 بليون جنيه استرليني (6.7 بليون دولار) من خلال إدراج أسهمها في البورصة، واتخذت خطوات تحسباً لأي احتمالات بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


وأكدت الشركة الشهر الماضي أنها تسعى إلى طرح عام أولي سيكون الأول من نوعه في قطاع السيارات البريطاني منذ عقود. وتأمل الشركة في إعلان التسعير النهائي في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، كما تتوقع أن تدرج أسهمها في بورصة لندن في 8 تشرين الأول أو قرب ذلك الموعد. وحذر صناع السيارات من تأثير أي فحص جمركي يطبق نتيجة انفصال بريطانيا من دون التوصل إلى اتفاق، ما قد يبطئ الإنتاج ويزيد التكاليف بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في آذار (مارس) 2019.

وقال رئيس الشركة أندي بالمر إن «الشركة عززت مخزونها من المحركات والمكونات تحسباً لانتهاء التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي خلال شهور قليلة». وأضاف لوكالة «رويترز»: «لدينا ما يكفي لنحو 5 أيام من مخزون المحركات على سبيل المثال، ونملك مستودعاً ضخماً في ويليسبورن (وسط إنكلترا) حيث لدينا مخزون سيارات يكفي لما لا يقل عن 5 أيام» ارتفاعاً من مكونات تكفي 3 أيام كانت تملكها الشركة سابقاً.

وحذر الرئيس التنفيذي لشركة «جاغوار لاند روفر» رالف سبيث الأسبوع الماضي من أن الخروج بشكل خطأ من الاتحاد الأوروبي قد يكلف البلاد عشرات آلاف الوظائف في القطاع وينذر بأخطار على إنتاج الشركة، وهي أكبر شركات صناعة السيارات في بريطانيا.

وحددت «أستون مارتن» سعراً بين 17.50 و22.50 جنيه للسهم للحصة البالغة 25 في المئة التي تعمل على إدراجها.