هادي يرحّب باستراتيجيا واشنطن تجاه إيران

الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي
الرياض، عدن - «الحياة» |

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي دعم بلاده استراتيجيا الولايات المتحدة الأميركية وإدارة الرئيس دونالد ترامب تجاه إيران والإرهاب. وأشاد خلال لقائه وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى تماثي ليندر كينغ، بدعم الإدارة الأميركية الشرعية والشعب اليمنيين، الذي يحقق التطلعات المشتركة بين البلدين. فيما أكد ليندر كينغ موقف بلاده الرافض التدخلات الإيرانية في المنطقة ودعمها ميليشيات جماعة الحوثيين في اليمن. وشدد على موقف بلاده الداعم لليمن وشرعيته الدستورية والقرارات الدولية ذات الصلة». في غضون ذلك، شددت دولة الإمارات العربية المتحدة في رسالة إلى مجلس الأمن، على «التزام دول تحالف دعم الشرعية في اليمن العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة».


وقال هادي إن ميليشيات الحوثيين المدعومة من إيران «ضربت عرض الحائط القرارات الدولية، ونفذت رغبات طهران في تحويل البلاد إلى مصدر قلق للمنطقة والعالم أجمع».

وأشار الرئيس اليمني إلى أن «جماعة الحوثيين الانقلابية لا تعير معاناة الشعب أي اهتمام أو مسؤولية، وتتعمد الإمعان في تعميق الأزمة، عبر إعاقة إيصال المساعدات الإنسانية واستمرارها في العبث بمؤسسات الدولة، وتسببها في تدهور الوضع الاقتصادي».

وجدد رغبة بلاده في السلام العادل والشامل القائم والمستند إلى المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة، وفِي مقدمها قرار مجلس الأمن الرقم 2216.

وأكدت دولة الإمارات في رسالة سلمتها ممثلتها الدائمة لدى الأمم المتحدة لانا نسيبة إلى مجلس الأمن، أن التحالف «على استعداد لدعم إجراء محادثات جديدة متى استطاع الموفد الخاص ضمان مشاركة مجدية للميليشيات». وجددت الرسالة دعم التحالف «جهود الموفد الدولي الخاص إلى اليمن (مارتن غريفيث)، وإيجاد حل سياسي وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومبادرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية وآلية تنفيذها، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني». ودعت مجلس الأمن إلى «الضغط على الحوثيين لإحراز التقدم على طاولة المفاوضات». وشددت على أن» تحرير الحديدة أمر حاسم في إعادة إشراك الحوثيين في محادثات السلام». وأشارت إلى أنه «تحقيقاً لهذه الغاية، تقوم القوات الحكومية اليمنية الآن، بتكثيف العمليات العسكرية ضد الميليشيات في منطقة الحديدة وعلى جبهات أخرى».

وشددت مندوبة الإمارات على «أهمية قيام مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراءات فورية من أجل قطع ما تتلقاه ميليشيات الحوثيين من إمدادات بالأسلحة والتمويل والمساعدة التقنية التي تقدمها إيران».

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، إن إيران ماضية في أجندتها التوسعية في المنطقة ودعم ميليشيات الحوثيين الانقلابية في اليمن. وأعرب اليماني خلال المؤتمر الدولي حول اليمن المنعقد في نيويورك عن تقدير الحكومة اليمنية الشرعية لدور دول مجلس التعاون الخليجي، وعلى وجه الخصوص السعودية والإمارات، في مشروع استعادة الدولة وإحلال السلام.

ودعا سفير اليمن في بكين محمد المخلافي، الصين ‏إلى حض إيران على عدم التدخل في ‏الشؤون ‏الداخلية اليمنية من خلال دعمها ‏الميليشيات الانقلابية.

ميدانياً، قتل قيادي بارز في ميليشيات الحوثيين مع خبير صواريخ في العمليات العسكرية التي تخوضها قوات المقاومة اليمنية المشتركة، بإسناد من التحالف العربي شرق مدينة الحديدة (غرب). وأفادت المقاومة في بيان بـــ «مقتل القيادي الحوثي محمد الجوفي والخبير المتخصص في تفكيك الصواريخ وإعادة تركيبها ونقلها وتمويهها عبد الكريم إبراهيم على الريمي» في ضربة محكمة نفذتها بمشاركة القوات المشتركة في محيط مدينة الحديدة.

واستهدفت مقاتلات التحالف أمس، مواقع الميليشيات في «معسكر الصيانة»، في صنعاء، وأكدت مصادر سماع دوي عدة انفجارات عنيفة ومتتالية من داخل المعسكر عقب الغارات، بالتزامن مع وصول عدد كبير من سيارات الإسعاف إلى المعسكر، وسط أنباء عن مقتل قيادات حوثية في المعسكر.

إلى ذلك، قتل أكثر من 20 مسلحاً من الميليشيات وجرح آخرون، خلال معارك عنيفة مع القوات الحكومية في جبهة فضحة في مديرية الملاجم التابعة لمحافظة البيضاء (وسط).

وواصلت القوات المشتركة أمس، الدفع بتعزيزات عسكرية استعداداً لمعركة تحرير مدينة الحديدة ومينائها، فيما أعلنت «ألوية العمالقة» في الجيش اليمني سيطرتها على معسكر الدفاع الجوي، شرق المدينة.

تواصل ميليشيات الحوثي احتجاز أكثر من مئتي قاطرة غاز وبنزين وديزل في بريةٍ بمحافظة البيضاء منذ أكثر من أسبوع قادمة من مأرب، وتمنع وصولها إلى صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها، متسببة في أزمة حادة بالوقود في تلك المناطق.

وأفادت مصادر محلية أمس، بأن الميليشيات تفرض على كل قاطرة بنزين دفع مبلغ أربعة ملايين ريال رسوماً جمركية في منفذ استحدثته لفرض جبايات على السلع والبضائع ومشتقات الوقود القادمة إلى صنعاء من مناطق يمنية أخرى غير الحديدة.

وأفاد موقع «اليمن العربي» أمس، بمقتل القيادي في «تنظيم القاعدة» الإرهابي نايف الصيعري خلال اشتباك مع قوات «النخبة الشبوانية» مدعومةفي منطقه خورة. وأشار إلى أن «النخبة» قبضت على 3 آخرين من عناصر التنظيم خلال العملية.