«قسد» تعتقل 59 من قرى عربية في منبج

مسلحون من «قسد» يتلقون تدريبات (الموقع الرسمي)
لندن - «الحياة» |

اعتقلت «قوات سورية الديموقراطية» (قسد) 59 شخصاً من قريتي القبة والجعدة في ريف منبج شرق حلب، بعد توجيه تهم مختلفة لهم، بينها العمل سابقاً مع تنظيم «اعش» والتواصل مع فصائل «درع الفرات» وفق موقع «عنب بلدي» الإخباري أمس.


وأفادت مصادر من منبج أمس، بأن (قسد) فرضت حظراً للتجوال في القرى المذكورة بعد حملات الاعتقال، ورافق ذلك سرقة للمنازل والمحال التجارية للأهالي».

وأضافت المصادر لـ «عنب بلدي»، أن وجهاء القرى العربية يحاولون التفاوض مع «قسد» للإفراج عن الأشخاص، وسط حالة احتقان كبيرة بين الأهالي على خلفية حملات الاعتقال المتكررة.

وتنفي «قسد» التهم الموجهة لها، وقالت في مطلع العام الحالي إن «النظام السوري وفصائل درع الفرات يعملون ليلاً ونهاراً لضرب السلم الأهلي في منبج وإثارة الفوضى عبر تحريك الخلايا النائمة».

وسيطرت «قسد» على مدينة منبج، في آب (أغسطس) من العام الماضي، بدعم مباشر من الولايات المتحدة.

وتكررت التظاهرات ضدها في الأشهر الماضية، رفضاً لعمليات التجنيد الإجباري والاعتقالات التي تطاول شباناً في المنطقة.

وقالت المصادر إن الهدف الرئيسي من الحملة هو «تجريد العرب من سلاحهم كما حصل في الرقة قبل أيام عدة، والحجة التعامل السابق مع تنظيم داعش».