نورهان: لا يهمني حصر اعمالي في الموسم الرمضاني

الفنانة نورهان (الحياة)
القاهرة - فاطمة حسن |

بدأت الفنانة نورهان في تصوير مشاهدها ضمن أحداث المسلسل الجديد «بحر»، من تأليف أحمد عبدالفتاح وإخراج أحمد صالح وبطولة ماجد المصري والفنان عبدالرحمن أبو زهرة ودياب ومحمود جمعة وسناء شافع وحنان سليمان وسلوى عثمان وأشرف زكي.


وكشفت الفنانة نورهان خلال حوار لـ «الحياة» عن تفاصيل العمل قائلة «تدور أحداثه في جزءين، كل جزء منهما 30 حلقة بحيث يتم تصوير أحداث الجزء الأول في الصعيد، والثاني في القاهرة».

وعن دورها تقول نورهان إنها تقدم شخصية جديدة لم يسبق أن قامت بها في السابق خلال مشوارها الفني، وهي شخصية محورية ضمن الأحداث لكونها تدفع بطل المسلسل ماجد المصري إلى استكمال رحلة صعوده وتحقيق أهدافه. ورفضت الإفصاح عن مزيد من الـــتفاصيل نـــظراً إلى أن الشركة المنتجة طلبت من المشاركين في المسلسل عدم التحدث في تفاصيل دقيقة تخص أدوارهم».

وأوضحت نورهان أنها تركز حالياً في العمل لسرعة الانتهاء من تصوير مشاهدها خلال الأسابيع المقبلة حتى يلحق المسلسل العرض في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، لأن العمل لن يشارك في دراما شهر رمضان 2019.

وتنتظر الفنانة نورهان عرض مسلسلها الجديد «الوتر» خلال الفترة المقبلة، وبعيداً من الموسم الرمضاني أيضا، وهو من نوعية مسلسلات الـ45 حلقة حيث تجسد شخصية صحافية تواجه كثيراً من المشكلات أثناء أدائها لعملها. والمسلسل تدور أحداثه في حلقات منفصلة متصلة تحكي عن المتاعب الحياتية للمجتمع والتي ظهرت أخيراً وبينها مواقع التواصل الإجتماعي وسرقة الأعضاء البشرية وتسليط الضوء على الظواهر الغريبة المنتشرة حالياً. والعمل من ﺗﺄﻟﻴﻒ حسين مصطفى محرم وإخراج أشرف عبدالهادي، وبطولة كمال أبو رية وريم البارودي وسناء شافع ونهال عنبر وأحمد عبدالله محمود ومحمود المصري.

وأعربت الفنانة نورهان عن أمنياتها بعرض مسلسل «طلعت روحي» على الفضائيات المفتوحة قريباً بعد عرضه في آذار (مارس) الماضي على شبكة قنوات «أو إس إن» المشفرة، نظراً لكونها جسدت ضمن أحداث المسلسل دوراً جيداً ترغب في أن يشاهده الملايين بعدما اجتهدت في أدائه. ومسلسل «طلعت روحي» بطولة أنجي وجدان وأحمد فريد، ونيكولا معوض، وإسلام إبراهيم، وميار الغيطي، وإنعام سالوسة، سيناريو وحوار وائل حمدي، شريف بدر الدين، ومن إخراج رامي رزق الله. وتقع أحداث العمل في 45 حلقة في إطار اجتماعي كوميدي ويحاول توصيل رسالة كيف يمكن للإنسان أن يتعايش في ظروف بعيدة عنه وإمكان التأقلم معها على رغم اختلافه عنها.

ولا ترى الفنانة نورهان أي مشكلة في عرض أعمالها الدرامية بعيداً من الدراما الرمضانية لأنّ المواسم الأخرى تستهدف ايضاً المشاهدين وتحقق نجاحاً واهتماماً تمامًا كما حصل معها في مسلسلها المعروف «سوق العصر»، الذي عرض في العام 2001 خارج الموسم الرمضاني وحقق نجاحاً كبيراً وشاهده الملايين في مصر والعالم العربي.

ونوهت نورهان بتجربتها التمثلية في عمل درامي للطفل كما في مسلسل «كلام كبار» وعبرت عن سعادتها بهذه التجربة وأنها تحب المشاركة في أي عمل موجه للطفل شرط أن يحتوي مضمونه على قيم ومبادئ وأخلاقيات ويقدم رسالة ذات قيمة للطفل المصري والعربي.

كما أكدت أنها لا تمانع من المشاركة في مسلسلات طويلة (45 حلقة أو أكثر) خصوصاً أنها أصبحت تحقق نجاحاً كبيراً حالياً. وترى أن العمل في الحلقات المنفصلة كما في مسلسل «الوتر» هو بمثابة متعة لها لكونها تعشق هذه النوعية من الدراما، وترى أنها تلقى قبولاً من المشاهد العربي، كما في مسلسل «نصيبي وقسمتك» من بطولة نيكول سابا وهاني سلامة، والذي حقق نسبة كبيرة من المشاهدة وقت عرضه في الفضائيات.

وأشارت نورهان إلى أنها لم تتلق أي عروض سينمائية خلال الفترة الراهنة منذ آخر أفلامها «كارت ميموري» (2017)، وشاركها بطولته خالد سليم ودينا فؤاد ومحمد نجاتي وعزت أبو عوف وإخراج خالد مهران، واحتوى الفيلم على مجموعة من القصص المنفصلة وكانت بطلة لإحدى هذه الحكايات، وتؤكد أنها لا تفكر حالياً في المشاركات السينمائية وكل تركيزها ينصب على الأعمال الدرامية.