ارتفاع القيمة السوقية للأسهم السعودية 10 بلايين دولار

سوق المال السعودية (أ ف ب)
الرياض - عبده المهدي |

تستأنف «السوق المالية السعودية» (تداول) اليوم تعاملاتها بعد عطلة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية التي استمرت يومين، ويدخل المتعاملون إلى الجلسات المتبقية من الشهر الجاري والربع الثالث بترقب لأداء بعض الأسهم التي شهدت أسعارها تحسّناً الأسبوع الماضي، فيما ستشهد الأيام الأولى من تشرين الأول (أكتوبر) إعلان بعض الشركات المساهمة نتائجها المالية.


وشهدت جلسات الأسبوع الماضي تداول أسهم 186 شركة، ارتفعت أسعار أسهم 103 شركات، بينما هبطت أسعار أسهم 77 شركة، واستقرت أسهم 6 شركات، لترتفع القيمة السوقية للأسهم المدرجة إلى 1.846 تريليون ريال (492.4 بليون دولار) في مقابل 1.807 تريليون ريال (482 بليون دولار) للأسبوع السابق، بزيادة 39 بليون ريال (10.4 بليون دولار)، أو 2.2 في المئة.

وكان المؤشر العام استهل تعاملات الأسبوع الماضي متراجعاً إلى 7470 نقطة ليكسر مستوى 7500 نقطة للمرة الأولى منذ 6 شهور، إذ بلغ المستوى الأدنى السابق 7453 نقطة نهاية تعاملات 7 آذار (مارس) الماضي، ولكنه عاود الارتفاع في الجلسات الـ4 المتبقية من الأسبوع الماضي لينهي التعاملات عند 7768.31 نقطة في مقابل 7590.65 نقطة الأسبوع السابق، بزيادة 177.66 نقطة أو 2.34 في المئة. وارتفعت مكاسب المؤشر منذ مطلع العام الحالي إلى 7.50 في المئة، أو 542 نقطة، مقارنة بإغلاق السوق نهاية العام الماضي البالغ 7226 نقطة.

وسجلت السوق ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الأداء، إذ صعدت السيولة المتداولة 18 في المئة إلى 13 بليون ريال، والكمية المتداولة 27 في المئة إلى 605 ملايين سهم، وعدد الصفقات المنفذة 11 في المئة إلى 444 ألف صفقة، ارتفع معها متوسط الصفقة إلى 1363 سهماً، أو 15 في المئة.

وراتفعت مؤشرات 13 قطاعاً في السوق، تصدرها مؤشر تجزئة الأغذية بـ5.43 في المئة، تلاه مؤشر العقارات بـ5.13 في المئة، ثم مؤشر الخدمات الاستهلاكية بـ3.02 في المئة. وسجل مؤشر المصارف رابع أكبر زيادة بلغت 3 في المئة إلى 6774 نقطة، تلاه مؤشر الطاقة بـ2.6 في المئة، ثم مشر تجزئة السلع الكمالية بـ2.46 في المئة إلى 6147 نقطة. وبلغت الزيادة في مؤشر المواد الأساسية 2.26 في المئة، فيما ارتفع مؤشر الأدوية 1.94 في المئة، تلاه مؤشر التأمين بـ1.49 في المئة، وسجل مؤشر الاتصالات أقل زيادة نسبتها 0.88 في المئة.

وتراجعت مؤشرات 7 قطاعات، أبرزها مؤشر الرعاية الصحية الذي هبط 4.74 في المئة، تلاه مؤشر المرافق العامة بـ2.06 في المئة إلى 3563 نقطة، ثم مؤشر الإعلام بـ2.04 في المئة إلى 11.9 ألف نقطة.

وعاود سهم «سابك» تصدره السوق لجهة السيولة المتداولة منه بعد تداول أسهم قيمتها 1.67 بليون ريال، أو 13 المئة من إجمالي السيولة المتداولة، بعد تداول 14.1 مليون سهم، أو 2.3 في المئة من الإجمالي، ارتفع سعره خلالها 4.08 في المئة إلى 122.4 ريال. وسجل سهم «الإنماء» ثاني أكبر سيولة متداولة بلغت 1.47 بليون ريال، أو 11.5 في المئة من الإجمالي، بعد تداول 72 مليون سهم، أو 12 في المئة من الإجمالي، صعدت بسعره 5.43 في المئة إلى 20.98 ريال. وحقق سهم «دار الأركان» ثالث أكبر كمية متداولة بلغت 133 مليون ريال أو 19 المئة، بلغت قيمتها 1.02 بليون ريال أو 8 في المئة، ارتفع سعره خلالها 5.83 في المئة إلى 9.44 ريال. وتصدر سهم «وفرة» قائمة الأسهم الرابحة في السوق بعد ارتفاعه 13.25 في المئة إلى 15.90 ريال، بعد تداول 974 ألف سهم، تلاه سهم «جبل عمر» بارتفاع 9.15 في المئة إلى 39.95 ريال.

وسجل سهم «دلة الصحية» الخسارة الأكبر وبلغت 13.53 في المئة إلى 60.70 ريال، تلاه سهم «الأسماك» بـ12.82 في المئة إلى 17 ريالاً بعد تداول 3.77 مليون سهم.