«داعش» يتسلل من شرق الفرات ويهاجم مناطق النظام السوري

(أرشيفية - أ ف ب)
لندن - «الحياة» |

فيما تواصلت أمس المعارك بين «قوات سورية الديموقراطية» (قسد) بدعم من التحالف الدولي، وتنظيم «داعش» في الجيب الأخير الذي يتمركز فية التنظيم في شرق سورية، كُشف أمس عن تسلل بعض عناصره من شرق الفرات إلى الضفة الغربية حيث مناطق سيطرة النظام السوري.


وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن عناصر «داعش» نفذوا هجوماً على مواقع لقوات النظام وحلفائها في ريف دير الزور الشرقي إثر تسللهم عبر نهر الفرات وبدأوا مهاجمة مواقع قوات النظام في منطقة حسرات الواقعة عند الضفاف الغربية للفرات شرق ريف دير الزور. ووفق «المرصد»، دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، ترافقت مع استهدافات متبادلة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

الى ذلك، قالت «قسد» في بيان جديد إن قواتها تمكنت من قتل 40 من عناصر «داعش» في مواجهات دارت على محاور بلدات الباغوز وسوسة قرب الحدود السورية مع العراق، وأشارت إلى «مقتل آخرين في اشتباكات متفرقة لم تتأكد من عددهم». وأضاف البيان أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة نفذ 20 غارة على مواقع التنظيم وتحركات عناصره، فيما تمكنت «قسد» من تحرير 28 نقطة، وتفكيك عشرات الألغام وتدمير نفقين لـ «داعش» ومقر قيادة ومستودع ذخيرة وآلية عسكرية.وأوضحت أن مقاتلات التحالف شاركت في اشتباكات عنيفة جرت أمس في قرية الشجل ببلدة الباغوز التابعة لدير الزور، ونفذت غارتين استهدفت تحركات عناصر «داعش»، وأسفرت عن مقتل اثنين منهم في الغارة الأولى و3 آخرين في الغارة الثانية.