مشاهير يتجمعون في ميلانو لتشجيع الاستدامة البيئية

كيت بلانشيت (أ ف ب)
ميلانو (رويترز) |

تجمعت عارضات أزياء وشخصيات مشهورة مثل النجمتين السينمائيتين كيت بلانشيت وجوليان مور والنجم كولين فيرث في إحدى حفلات «البساط الأخضر» يوم الأحد في أسبوع الموضة بمدينة ميلانو الإيطالية للحث على زيادة الاستدامة البيئية في صناعة الأزياء العالمية.


وكان هذا التجمع الحفلة الختامية لأسبوع الموضة في ميلانو وذلك بعد أسبوع من إعلان أسبوع الموضة في لندن عدم استخدامه الفراء في تصميمات الأزياء لأول مرة.

والاستدامة مصطلح بيئي يمثل القدرة على حفظ نوعية الحياة التي يعيشها البشر على المدى الطويل وهذا بدوره يعتمد على حفظ العالم الطبيعي والاستخدام المسؤول للموارد الطبيعية. وبدأت بيوت الأزياء الشهيرة في إعطاء اهتمام أكبر لتأثير شركاتها على البيئة ولأساليب إنتاجها بعد أن أصبح زبائنهم أكثر اهتماما بالبيئة في اختياراتهم.

وُوزعت 13 جائزة بشكل إجمالي في النسخة الثانية من حفل «جوائز البساط الأخضر للموضة» والتي ترعاها الجمعية الوطنية الإيطالية للأزياء (سي.إن.إم.آي) ومؤسسة إيكو-إيدج الاستشارية لشؤون الاستدامة البيئية التي أسستها ليفيا فيرث زوجة كولين فيرث.

وقال كولين فيرث لرويترز إن هذا الحفلة الذي أقيم في دار أوبرا لا سكالا في ميلانو يعني إمكان نشر الرسالة «وإلهام كل الناس الآخرين». وقالت مور إنها أُعجبت بالتزام الجميع في صناعة الأزياء بالاستدامة البيئية.

وقالت بلانشيت «لا يمكن لصناعة واحدة معالجة التغير المناخي وقضية الاستدامة البيئية بمفردها». وأضافت أن صناعة الموضة مؤثرة بما يكفي لقيادة التغيير. وقال كارلو كاباسا رئيس الجمعية الوطنية الإيطالية للأزياء إن الاستدامة البيئية لا تتعلق فقط بالفراء ولكن بتطوير القواعد الخاصة باستخدام المواد الكيماوية والتدوير وأساليب الإنتاج وظروف العمل.

وتقوم الجمعية بإعداد مجموعة من الخطوط الإرشادية التي تم نشر بعضها بالفعل على موقعها الإلكتروني.