مورينيو: أشعر بمعاناة فريقي

فريق ديربي قهر مورينيو ولاعبيه ( رويترز)
مانشستر (انكلترا)- رويترز |

ودع مانشستر يونايتد منافسات كأس رابطة الأندية الإنكليزية لكرة القدم مبكرا بخسارته بركلات الترجيح أمام ديربي كاونتي المنتمي للدرجة الثانية بعد التعادل 2-2 في مباراة الدور الثالث في استاد أولد ترافورد، ومن دون اللجوء لوقت إضافي، كما تنص القواعد هذا الموسم، اتجه الفريقان مباشرة إلى ركلات الترجيح ليتفوق فريق المدرب فرانك لامبارد بنتيجة 8-7 بعدما أهدر فيل جونز ركلة تصدى لها الحارس سكوت كارسون.


وقال مدرب يونايتد جوزيه مورينيو إنه شعر بمعاناة فريقه مع وصول ركلات الترجيح إلى مدافعي فريقه للتنفيذ، وأضاف: «كنت أدرك أننا سنعاني من مشكلات مع تسديد جونز وإيريك (بيلي)، وكنت أعرف أننا سنصبح في مشكلة».

وأكد لامبارد لاعب وسط إنكلترا السابق، الذي لعب تحت قيادة مورينيو في تشيلسي، أن الفوز يعد بمثابة المكافأة لفريقه الذي خاض المباراة بتشكيلته الأساسية وتعامل بشكل إيجابي مع اللقاء، وقال لامبارد الذي يخوض موسمه الأول كمدرب: «أريد تكوين تشكيلة قادرة على المنافسة حقا. أنا فخور جدا بهم».

وكان ديربي على بعد دقائق معدودة من الفوز 2-1 في الوقت الأصلي بعد طرد سيرجيو روميرو حارس يونايتد في الدقيقة 67 لكن مروان فيلايني انتزع التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وفاز حامل اللقب مانشستر سيتي، غريم وجار يونايتد، بنتيجة 3- صفر على أكسفورد بينما خرج بيرنلي المنتمي للدوري الممتاز من الكأس بخسارته 2-1 أمام بيرتون ألبيون المنتمي للدرجة الثالثة.

وتقدم فريق المدرب جوزيه مورينيو بعد ثلاث دقائق بتسديدة متقنة من خوان ماتا بعد انطلاقة من أنطوني مارسيال من الجهة اليسرى، وتعادل ديربي بركلة حرة رائعة من هاري ويلسون، الجناح الويلزي الصاعد المعار من ليفربول في الدقيقة 59.

وبعد ثماني دقائق تعرض روميرو حارس يونايتد للطرد بعدما لمس الكرة بيده خارج منطقة الجزاء.

واستغل ديربي النقص العددي ليسجل الهدف الثاني عبر جاك ماريوت الذي تابع تسديدة ارتدت من الحارس البديل لي جرانت.

لكن في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع تعادل البديل فيلايني من ضربة رأس بعد تمريرة ديوجو دالوت العرضية وبعدها اتجه الفريقان إلى ركلات الترجيح.