غارة للتحالف تقتل قائد «النخبة الحوثية» في الحديدة

نائب الرئيس اليمني مع قياديين في الجيش في صعدة (حساب علي الأحمر في «تويتر»)
عدن - «الحياة» |

قتِل «قائد النخبة» في ميليشيات جماعة الحوثيين المقدم علي أحمد المعوضي، و14 مسلحاً من معاونيه، بغارة لطيران التحالف العربي في منطقة «كيلو 10» شرق محافظة الحديدة أمس.


في غضون ذلك، شهد جنوب مديرية مقبنة غرب محافظة تعز أمس، معارك ضارية بين قوات الجيش اليمني والميليشيات، أدت إلى مقتل عدد من عناصرها.

وقال مصدر لموقع «سبتمبر نت» إن الجيش أحبط محاولة تسلل للميليشيات في محيط جبل قهبان وقرية القوز في منطقة «عزلة اليمن» جنوب مقبنة. وأشار إلى أن الحوثيين قصفوا عدداً من القرى في «عزلة اليمن»، ما أدى إلى تعرض منازل إلى أضرار فادحة، فيما أفادت مصادر بأن الميليشيات هجّرت عشرات السكان من منازلهم في مقبنة، مشيرةً إلى أن الحوثيين أجبروا نحو 45 أسرة من أهالي قرية الكدمة على مغادرة منازلهم قسراً وبقوة السلاح، في اتجاه مناطق مهددة باستهدافها بالقذائف والأسلحة الثقيلة في مركز المديرية.

وزار نائب الرئيس اليمني نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح أمس، مواقع الجيش على جبهتي الملاحيظ ومران في محافظة صعدة.

واطلع الأحمر على أوضاع الجيش الذي يحقق تقدماً واسعاً في مناطق صعدة، المعقل الرئيس لزعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي. وشهد عرضاً عسكرياً رمزياً لمنتسبي «لواء العروبة»، احتفاءً بالذكرى الـ56 لـ «ثورة 26 سبتمبر». وقال مخاطباً عدداً من قياديي الجيش: «لن تكون صعدة منصة لإطلاق الصواريخ نحو الأشقاء، وفي اتجاه مكة المكرمة، كما يحاول الحوثيون تصويرها... ستعود صعدة أرضاً مسالمة طيبةً».

على صعيد آخر، عبرت منفذ الوديعة الحدودي (جنوب السعودية) أمس، ست شاحنات إغاثة مقدمة من «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية»، في اتجاه محافظة عدن، تحمل على متنها أكثر من 115 طناً من المواد الطبية والأدوية.

ووزع المركز 1000 حصة غذائية في مديرية المجزر في محافظة مأرب، ضمن مشروع توزيع 102170 حصة غذائية تستهدف محافظات يمنية عدة. كما وزّع 750 صندوقاً من التمور، في مديريتي المسيلة وسيحوت في محافظة المهرة. وتأتي هذه المساعدات في إطار المشاريع المتعددة التي يقدمها المركز لأبناء الشعب اليمني في كل مناطق اليمن من دون تمييز.

وفي ما يتعلق بمحاولات الحكومة اليمنية لوقف تدهور الريال اليمني في مقابل العملة الأجنبية، رأس رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر أمس، اجتماعاً استثنائياً للجنة الاقتصادية، اطلع خلاله على الإجراءات المتخذة لتسهيل تنفيذ الاعتمادات المتعلّقة بالدفعة الثانية من الوديعة السعودية التي تبلغ قيمتها 34 مليون دولار، بعد استلام الموافقات من البنوك اليمنية كافة. وأكد ابن دغر «ضرورة تسهيل الإجراءات»، معرباً عن شكره للسعودية التي أنقذت الاقتصاد اليمني من الانهيار.

ووزعت فرق هيئة «الهلال الأحمر الإماراتي» أمس، مساعدات غذائية في منطقتي حرحير بمديرية الشحر، وباعلال في مديرية تريم في وادي حضرموت.