مدونة سلوك «لمكافحة الإرهاب»

وزير الخارجية المصري سامح شكري. (أرشيفية)
القاهرة – «الحياة» |

وقع وزير الخارجية المصري سامح شكري مساء أول من أمس في نيويورك، مدونة سلوك قدمتها دولة كازاخستان تتضمن عدداً من المبادئ في إطار مكافحة الإرهاب، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة. وأطلقت المدونة بناءً على مبادرة من رئيس كازاخستان خلال بيانه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 2015، في شأن ضرورة اعتماد مدونة سلوك عالمية للتوصل إلى عالم خال من الإرهاب. وأفادت وزارة الخارجية المصرية في بيان، إن المدونة تأتي في شكل إعلان سياسي طوعي، شاركت مصر بفاعلية وبدور قيادي من خلال بعثتها الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك طوال الأشهر الماضية في التفاوض عليها، إلى أن تم التوصل إلى صياغتها النهائية.


وتتضمن مدونة السلوك عدداً من المبادئ الطوعية المرتبطة بجهود تجنب الإرهاب ومكافحته.