أحمد مكي نحو جزء سادس من «الكبير أوي»

(الحياة)
القاهرة – «الحياة» |

كشف الفنان المصري أحمد مكي أنه يفكر في تقديم جزء سادس من مسلسله «الكبير أوي»، استجابة لرغبة والدته وجمهور المسلسل الذي ما زال يلقى نجاحاً كبيراً عند عرضه.


وينتمي العمل إلى المسلسلات الكوميدية وتدور قصته حول عمدة قرية «المزاريطة» الذي تزوّج بامرأة أميركية، وأنجب منها ولدين توأمين؛ أحدهما تربى في الصعيد، والآخر في أميركا، لتتوالى المواقف الكوميدية والمفارقات بين الأخوين عندما يلتقيان ويتنافسان على العمودية خلفاً لوالدهما ويتفقان على إقامة انتخابات، فيحاول كل منهما استمالة أهل القرية. وجسد مكي الأدوار الثلاثة الأب والتوأمين (الكبير وجوني).

على صعيد آخر، أعلن مكي أنه سيتولى إخراج فيلمه الجديد الذي بدأ بكتابته قبل سنوات طويلة، وكان يتمنى أن يكون أول فيلم يخرجه حتى قبل فيلم «الحاسة السابعة» الذي تولى إخراجه عام 2005 وقام ببطولته أحمد الفيشاوي.

وطرح مكي أخيراً أغنية بعنوان «أغلى من الياقوت»، حققت نجاحاً كبيراً ومشاهدات مرتفعة عبر موقع «يوتيوب»، وصلت إلى 8.5 مليون مشاهدة في أسبوع واحد فقط من طرحها على الموقع.

والأغنية من نوع الراب كتب كلماتها ولحنها مكي فيما تولى توزيعها شادي السعيد، وتم تصويرها على طريقة الفيديو كليب (إخراج أحمد مكي أيضاً) في الفيوم لاستغلال المناظر الطبيعية الخلابة الموجودة وصحراء الفيوم وبحيرة قارون.