روبرت دي نيرو يدعو إلى بناء الجسر المقطوع بين أميركا وكوبا

(أ ف ب)
هافانا - (أ ف ب) |

دعا الممثل الأميركي روبرت دي نيرو الولايات المتحدة وكوبا إلى «بناء جسور وليس جدران» على ما ذكرت وسائل إعلام كوبية رسمية، ليلة السبت غداة لقاء له مع الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل في نيويورك.


وشارك روبرت دي نيرو في اجتماع بين فنانين كوبيين وأميركيين بحضور الرئيس الكوبي الذي أتى إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال الممثل الحائز جائزتي أوسكار والمنتقد الكبير للرئيس الأميركي دونالد ترامب: «الجيران يتحادثون ويتشاركون أموراً ولا يبنون الجدران». وأضاف دي نيرو البالغ 75 سنة: «من المؤسف أن تتدخل السياسة بين البلدين لأن السياسة مدّ وجزر بينما الثقافة تبقى».

وقال ميغيل دياز كانيل: «لن نتوقف. غالبية الشعب الأميركي لا تريد الحصار المفروض على كوبا». وأتى هذا الكلام في حين العلاقات بين كوبا والولايات المتحدة «تتراجع»، على ما قال الرئيس الكوبي قبل فترة قصيرة، داعياً الإدارة الأميركية الحالية إلى التوقف عن «تصرفها المعيب» ورفع الحصار الاقتصادي المفروض منذ عام 1962.