«بوليساريو» ترحب بدعوة دولية لمحادثات حول الصحراء

مبعوث الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية هورست كوهلر (رويترز)
الجزائر - أ ف ب |

رحبت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) أمس، بدعوة الموفد الدولي إلى الصحراء الغربية هورست كوهلر إلى محادثات في جنيف يومي 4 و5 كانون الأول (ديسمبر)، تشارك فيها الجبهة والمغرب والجزائر وموريتانيا.


ونقلت وكالة «فرانس برس» عن القيادي في بوليساريو محمد خداد أمس قوله: «سنرد في الوقت المناسب على موفد الأمم المتحدة... هذا خبر جيد».

وأفادت مصادر ديبلوماسية بأن الدعوات سُلمت الجمعة الماضي، مشيرةً إلى منح الأطراف الأربعة حتى 20 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، للردّ عليها.

وكشفت «فرانس برس» بأن أحد المصادر أفاد بأن «الأمر لا يتعلّق باجتماع مفاوضات»، بل بـ «طاولة نقاش» وفق «صيغة 2 زائد 2». فمن جهة هناك طرفا النزاع المغرب و «بوليساريو»، ومن جهة أخرى هناك الجارتان الجزائر وموريتانيا، وفق مصدر آخر.

وتعود آخر جولة مفاوضات بين المغرب والبوليساريو إلى العام 2008. وكان الرئيس الألماني السابق كوهلر الذي عيّن في العام 2017 موفداً للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، التقى مختلف أطراف النزاع مطلع العام الحالي، كلاً على حدة.

وفي نهاية حزيران (يونيو) وبداية تموز(يوليو) الماضيين، قام كوهلر بجولة إقليمية شملت الجزائر العاصمة ونواكشوط وتيندوف ورابوني والرباط والعيون والسمارة والدخلة.