أفغانستان توسّط رجل دين باكستانياً لدى «طالبان»

(رويترز - أرشيفية).
كابول، إسلام آباد - أ ب، أ ف ب، رويترز - |

أعلن رجل دين باكستاني بارز أن وفداً أفغانياً طلب منه التوسّط بين حكومة كابول وحركة «طالبان»، للمساهمة في إنهاء نزاع مستمر منذ 17 سنة.


ويدير مولانا ساميول حق مدرسة دينية في بلدة أكورا خاتاك في إقليم خيبر باختونخوا، عند الحدود الأفغانية، درس فيها «طالبانيون».

وقال للموفدين الأفغان إنه يودّ أن يرى «نهاية الحرب وإنهاء سفك الدماء وحرية أفغانستان»، مقترحاً عقد اجتماع سري بين زعماء دينيين أفغان و «طالبان»، من «دون تدخل أميركي وباكستاني».

وضمّ الوفد الأفغاني الحاكم السابق لمقاطعة ننغرهار عطا الله لودين وعضو لجنة السلام الحكومية قاسم حليمي وآخرين.

إلى ذلك، قُتل 13 شخصاً وجُرح 30 آخرون في هجوم انتحاري استهدف تجمّعاً انتخابياً في ننغرهار شرق أفغانستان. وتشهد الاستعدادات للانتخابات النيابية المرتقبة في 20 الشهر الجاري، عنفاً دامياً أدى الى مقتل 5 مرشحين.