انخفاض التضخم في تونس

تونس - رويترز |

انخفض التضخم السنوي في تونس إلى 7.4 في المئة في أيلول (سبتمبر)، من 7.5 في المئة في آب (أغسطس)، في وقت انخفض أيضاً إنتاج الفوسفات 25 في المئة في الأشهر التسعة الأولى من السنة.


وكان معدل التضخم استقر عند 7.5 في المئة في آب من دون تغير عن تموز (يوليو)، وبعدما بلغ 7.8 في المئة في حزيران (يونيو)، وهو أعلى مستوى له منذ 1990.

إلى ذلك، أكدت شركة «فسفاط قفصة» التي تديرها الحكومة التونسية، أن إنتاج تونس من الفوسفات تراجع 25 في المئة في الشهور التسعة الأولى من السنة الجارية إلى 2.6 مليون طن مقارنة بمستواه قبل سنة.

وتعد صادرات الفوسفات مصدراً رئيساً لاحتياطات العملة الصعبة التي تراجعت إلى مستويات لا تغطي سوى واردات 77 يوماً وفقاً للمركــزي التونسي.

وسيُعقد إنتاج الفوسفات الضعيف بسبب الاحتجاجات في الشهور التسعة الأولى جهــود الحــكومة للوصــول بــه إلى ستة ملايين طــن بنهايــة العام الحالي. وكان الإنتاج 4.5 مليون طــن في 2017.

وفقدت تونس أكثر من بليوني دولار في السنوات الأخيرة بسبب تراجع صادرات الفوسفات إثر احتجاجات متكررة في منطقة قفصة التي يتركز فيها الإنتاج، حيث لجأ شبان عاطلون عن العمل يرغبون في الحصول على وظائف، إلى قطع خطوط الشحن بالسكك الحديدية قُرب المناجم.