شكري إلى طوكيو لبدء حوار استراتيجي

وزير الخارجية المصري سامح شكري. (أرشيفية)
القاهرة – «الحياة» |

توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى العاصمة اليابانية طوكيو في زيارة تتناول بحث التعاون المشترك والمواضيع الإقليمية محل الاهتمام المشترك، إضافة إلى عقد حوار إستراتيجي بين البلدين برئاسة وزير الخارجية، كما يشارك شكري في الاجتماع الوزاري لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في أفريقيا «التيكاد»، المقرر عقده يوما السبت والأحد المقبلين، بهدف تعزيز التعاون بين اليابان وأفريقيا، ودعم جهود التنمية الشاملة في القارة.


وصرح الناطق باسم الخارجية المستشار أحمد حافظ بأن زيارة شكري إلى طوكيو تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، فضلاً عن حرص القيادة السياسية في البلدين على تطويرها في كافة المجالات.

وقال «إن التعاون بين البلدين يشمل العديد من المجالات خصوصاً مشاريع الكهرباء والبنية التحتية، إضافة إلى التعاون في مجال التعليم من خلال إطلاق الشراكة المصرية- اليابانية في مجال التعليم، والجامعة المصرية- اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، فضلاً عن الدعم الياباني لمشروع المتحف المصري الكبير»، لافتاً إلى التعاون في مشروع إنشاء الخط الرابع لمترو الأنفاق، وإنشاء المبنى الملحق لمستشفى الأطفال الجامعي «أبو الريش»، إلى جانب برامج التعاون بين وكالة «الجايكا» والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية في مجال بناء الكوادر ونقل الخبرات للأشقاء الأفارقة.

وأشار حافظ إلى اهتمام البلدين بتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري، بما يرقى إلى مستوى العلاقات السياسية المتميزة بين الجانبين، موضحاً أن حجم التبادل التجاري بينهما بلغ في عام 2017 نحو 1.8 بليون دولار، فضلاً عن وجود 50 شركة يابانية تعمل في مصر.

كما يشمل التعاون تشكيل رابطة الصداقة البرلمانية اليابانية- المصرية، إذ جاءت زيارة رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال والوفد البرلماني المرافق له إلى اليابان في أيار (مايو) 2017 لتطوير التعاون والتبادل البرلماني.

ونوه حافظ بأنه من المنتظر أن تشهد زيارة شكري لقاءات مكثفة تشمل مقابلة رئيس الوزراء، وعقد حوار إستراتيجي مصري- ياباني برئاسة مشتركة مع وزير الخارجية الياباني، فضلاً عن مقابلة أعضاء مجلس الأعمال المشترك، ورئيس «الجايكا»، وأعضاء رابطة الصداقة البرلمانية اليابانية- المصرية.

وأضاف أن زيارة شكري ستشمل أيضاً المشاركة في الاجتماع الوزاري لمؤتمر»التيكاد»، وذلك بمشاركة كل من وزراء الخارجية في الدول الأفريقية، ووزير خارجية اليابان، ووكالة تخطيط وتنسيق «النيباد»، والتجمعات الاقتصادية الإقليمية، وعدد من المنظمات الإقليمية الأفريقية، إضافة إلى أجهزة الاتحاد الأفريقي، وممثلين عن الدول الآسيوية والتي يأتي على رأسها الصين والهند، فضلاً عن بعض دول الاتحاد الأوروبي، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة.

وأوضح أن الاجتماع سيشمل جلسات أبرزها مناقشة التحديات الديموغرافية وتأثيرها في الاقتصاد، والتوجهات التجارية والاستثمارية وانعكاسات إنشاء منطقة التجارة الحرة القارية عليها، إضافة إلى العجز المالي وأهمية تعزيز التكامل الإقليمي والمشاريع القارية.

كما سيدور نقاش حول التحول الاقتصادي من أجل النمو الشامل، وسُبل تطوير القطاع الخاص والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن عقد العديد من الفعاليات الجانبية حول مواضيع المدن الأفريقية النظيفة، والعلوم والتكنولوجيا والابتكار.

... ويؤكد دعم مصر وحدة العراق

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري لرئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، دعم مصر وحدة العراق وسيادته على كافة أراضيه.

والتقى شكري مع الحلبوسي في القاهرة من أجل التباحث في شأن العلاقات الثنائية وآخر التطورات على الساحة العربية. وصرح الناطق أحمد حافظ بأن شكري هنأ الحلبوسي بإتمام عملية انتخاب رئيس الجمهورية، وتكليف رئيس الوزراء الجديد بتشكيل الحكومة، والتي أجريت وسط أجواء تسودها الديموقراطية والشفافية، وعكست إيمان جميع أطياف الشعب العراقي بأهمية استكمال استحقاقات العملية السياسية كافة في البلاد، بما يلبي آمال وتطلعات أبناء الشعب العراقي نحو حاضر يسوده الأمن والاستقرار والرخاء.

وأضاف أن شكري أعرب للحلبوسي عن اعتزازه الكبير بعمق ومتانة العلاقات بين البلدين، والتي تعززها أواصر المصاهرة والتفاعل المجتمعي بين الشعبين الشقيقين، وحرص مصر على الدفع بأطر التعاون الثنائي مع العراق الشقيق نحو آفاق جديدة ومتنوعة في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية. وأكد شكري ثقة مصر في قدرة المؤسسات الوطنية العراقية على تجاوز كافة العقبات وتشكيل حكومة تمثل كافة أطياف الشعب وتعكس الهوية الوطنية العراقية.

من جانبه، ثمن الحلبوسي الروابط الأخوية التي تجمع البلدين، معرباً عن تقديره الجهود المصرية الداعمة للشأن العراقي على كافة الصعد. وأكد حرص العراق على تعزيز أطر التعاون مع مصر في مختلف المجالات خلال الفترة المقبلة، والاستفادة من الكفاءات المصرية، كما التقى الحلبوسي رئيس مجلس النواب المصري علي عبدالعال.

وأوضح حافظ أن شكري أكد الاهتمام الكبير الذي توليه مصر لتكثيف التعاون مع الجانب العراقي لما يمتلكه العراق من مؤهلات وموارد، والتنسيق في شأن الجهود المشتركة في كافة المجالات وفقاً لاحتياجات الشعب العراقي. وأشار إلى أن المحادثات تطرقت إلى عدد من القضايا العربية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، كما اتفق الجانبان على ضرورة تعزيز التنسيق لمواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة، وبما يحقق الأمل في العيش في سلام واستقرار.