اتهام زوجة رئيس الوزراء الماليزي السابق بتبييض أموال

(أ ف ب)
كوالالمبور - أ ف ب |

وجّهت السلطات الماليزية 17 اتهاماً بتبييض أموال وتهرب ضريبي إلى روسمة منصور، زوجة رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق، في قضية فساد أسقطت حكومته في أيار (مايو) الماضي.


ووَرد في مذكرة الاتهام أن روسمة «انخرطت في شكل مباشر في صفقة تنطوي على مبالغ باهظة، في مقابل نشاط غير قانوني»، ما يشكل انتهاكاً لقوانين تبييض الأموال. وشملت التهم إيداع مبالغ مالية في حساب مصرفي واحد مملوك لها، بين عامي 2013 و2017، تجاوزت 7 ملايين رينغيت، إضافة إلى التهرب من دفع ضرائب عليها. ورأى المدعي العام للمحكمة أن جرائم روسمة «خطرة للغاية»، مطالباً بكفالة قدرها 10 ملايين رينغيت (2.42 مليون دولار)، ولكن سُمح لها بدفع كفالة قدرها 480 ألف دولار، بعدما أُمرت بتسليم جواز سفرها، ومُنعت من الاتصال بأي شاهد.

وأكدت روسمة (66 سنة) براءتها من التهم، خلال جلسة استماع في العاصمة كوالالمبور، فيما مثل عبد الرزاق أمام القضاء بتهم اختلاس أموال عامة.

معلوم أن روسمة كانت محطّ غضب الماليزيين، نتيجة شغفها بالرفاهية والفخامة، واقتنائها مجموعة واسعة من حقائب اليد الفاخرة والمجوهرات، وحبّها لرحلات التسوّق خارج البلاد. وكانت الشرطة الماليزية دهمت مباني تابعة لزوجها، وصادرت مقتنيات قيمتها 273 مليون دولار، بينها كمية ضخمة من المجوهرات وحقائب اليد الفاخرة.