مصر: مدير الاستخبارات الحربية يُطلع النواب على خطط «عدائية»

وزير الدفاع المصري الفريق محمد زكي (فايسبوك)
القاهرة – «الحياة» |

التقى وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي عدداً من نواب المجلس النيابي (البرلمان)، في حضور قيادات من الجيش، بينهم مدير الاستخبارات الحربية الذي ألقى كلمة عرض فيها التحديات التي تواجه بلاده.


وقال الناطق باسم الجيش العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، «إن نواب البرلمان هنأوا القوات المسلحة لمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لانتصارات تشرين الأول (أكتوبر) التي أعادت لمصر عزتها وكرامتها، وكانت نبراساً يضيء الطريق إلى الأجيال الحالية».

وأوضح أن مدير إدارة الاستخبارات الحربية والاستطلاع استعرض الموقف الحالي والتحديات التي تواجه الأمن القومي في ظل الظروف الدولية والإقليمية المحيطة، وجهود القوات المسلحة في إحباط «المخططات التي تستهدف النيل من أمن الوطن واستقراره».

كما قدم رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة عرضاً تضمن مشاريع قومية تشرف على تنفيذها الهيئة بمختلف المجالات في إطار خطة التنمية الشاملة للدولة.

وأشار رئيس جهاز مشاريع الخدمة الوطنية إلى الجهود المبذولة بالتعاون مع مؤسسات الدولة كافة لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين، وتوفير السلع الأساسية بأسعار مخفضة.

وأضاف الرفاعي أن النواب وجهوا التحية لأرواح الشهداء الأبرار من رجال القوات المسلحة والشرطة الذين ضحوا بدمائهم الغالية للدفاع عن تراب الوطن، مشيدين بالنجاحات التي تحققت خلال مراحل العملية الشاملة «سيناء 2018» (التي انطلقت في شباط (فبراير) الماضي واستعادة الأمن والاستقرار لكل أرجاء الدولة، وكذلك القفزة التنموية الملموسة التي تحققت على أرض الواقع في ظل المساهمة الفعالة للقوات المسلحة وجهود القيادة السياسية المكثفة على الساحتين الداخلية والخارجية لاستعادة مصر دورها الرائد في المنطقة».

وأكد وزير الدفاع اعتزازه بالجهود التي يبذلها أعضاء مجلس النواب في إصدار ومناقشة القوانين والتشريعات التي تساهم في توفير الحياة الكريمة للمصريين ودفع عجلة الاستثمار والتنمية.

في غضون ذلك، تستعد القوات المسلحة لتنظيم المعرض الدولي الأول للصناعات الدفاعية والعسكرية (إيدكس 2018) في الفترة من 3 إلى 5 كانون الأول (ديسمبر) المقبل في القاهرة. ويُنظم المعرض للمرة الأولى في مصر بالتعاون بين وزارتي الدفاع والإنتاج الحربي وكبرى الشركات الإنكليزية العالمية العاملة في هذا المجال.