السيسي يعرض الوضع الأمني مع الجيش

عبدالفتاح السيسي (الحياة)
القاهرة – «الحياة» |

عقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اجتماعاً مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، في مقر وزارة الدفاع في القاهرة أمس، وفق ما صرح به الناطق باسم الرئاسة السفير بسام راضي.


وزار السيسي أمس قبر الجندي المجهول في مدينة نصر (شرق القاهرة)، إذ وضع إكليلاً من الزهور وقرأ الفاتحة ترحماً على شهداء مصر الذين ضحوا بأرواحهم فداءً للوطن، وذلك في إطار الاحتفالات بالذكرى الخامسة والأربعين لحرب تشرين الأول (أكتوبر). وكان في استقبال السيسي وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي ورئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق محمد فريد. كما قام الرئيس بوضع إكليل من الزهور على قبر الرئيس الراحل أنور السادات، ثم توجه إلى مسجد جمال عبدالناصر المُلاصق لوزارة الدفاع في حي كوبري القبة، إذ قام بوضع إكليل من الزهور على قبر الرئيس الراحل.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي إن السيسي حرص على توجيه التهنئة للشعب المصري ولضباط وجنود القوات المسلحة لمناسبة ذكرى حرب أكتوبر المجيدة، خلال اجتماعه مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مشيراً إلى دور القوات المسلحة المصرية في حماية وصون مقدرات الوطن حرباً وسلاماً.

وأضاف راضي أنه تم خلال الاجتماع استعراض آخر تطورات الأوضاع الأمنية في مختلف أنحاء الجمهورية، بما فيها التدابير والإجراءات التي تتخذها القوات المسلحة لحماية الحدود المصرية وتأمينها وإحكام السيطرة عليها، فضلاً عن آخر مستجدات العملية الشاملة «سيناء ٢٠١٨» وتعزيز قدرات التأمين على امتداد الحدود البرية والساحلية وعلى جميع الاتجاهات الاستراتيجية للدولة. وأشاد السيسي في هذا الإطار بما يبذله رجال القوات المسلحة من جهد لمكافحة الإرهاب وتدعيم الأمن والاستقرار في مختلف ربوع مصر، موجها بمواصلة التأهب والاستعداد القتالي خصوصاً في ظل الأوضاع التي تمر بها المنطقة.

من جهة أخرى، تفقد وفد أمني أميركي رفيع المستوى إجراءات التأمين في مطار القاهرة الدولي، ومهبط المطار، وصالات كبار الزوار، والصالة المخصصة لاستقبال زوجة الرئيس الأميركي ميلانيا ترامب المفترض أن تكون وصلت القاهرة أمس ضمن جولتها في قارة أفريقيا.