501 مليون دولار أرباح قطاع المرافق العامة السعودي

مستثمران في السوق المالية السعودية (واس)
الرياض - عبده المهدي |

بلغت الأرباح الصافية لقطاع المرافق العامة المُدرج في «السوق المالية السعودية» (تداول) 1.8 بليون ريال (501 مليون دولار) في الربع الثاني من العام الحالي، في مقابل 2.27 بليون خلال الفترة ذاتها العام الماضي، بتراجع 21 في المئة، وفي مقابل خسارة بلغت 1.18 بليون ريال في الربع الأول.


وحقق القطاع في النصف الأول من السنة، أرباحاً بلغت 704 ملايين ريال في مقابل 7.27 بليون في المدة المماثلة، بتراجع 90 في المئة. وتصدرت الشركة «السعودية للكهرباء» القطاع باستحواذها على 90 في المئة من الأرباح خلال النصف الأول، أي 633 مليون ريال في مقابل 7.17 بليون للفترة ذاتها عام 2017، بانخفاض 91 في المئة. وبلغ الربح الإجمالي 2.1 بليون ريال في مقابل 2.03 بليون، بارتفاع 4 في المئة، وسجل الربح التشغيلي 2.2 بليون ريال في مقابل 8.2 بليون، بهبوط 73 في المئة، تراجعت معها ربحية السهم إلى 0.15 ريال من 1.72 ريال.

وعزت الشركة هبوط الربح الصافي للفترة الحالية مقارنة بتلك المماثلة من العام السابق، إلى شمول إيرادات غير متكررة نتيجة شطب رصيد حساب مديونية رسوم البلديات، وأثر تطبيق المعيار الدولي للتقرير المالي الرقم 15، الذي خفّض إيرادات تعريفة الخدمة الكهربائية للفترة الحالية 683 مليون ريال، وارتفاع تكاليف التمويل خلال هذه الفترة على رغم تحسن الكفاءة التشغيلية، ما أدى إلى تدني نفقات التشغيل والصيانة وتلك العامة والإدارية.

وبلغت أرباح الشركة «السعودية للكهرباء» في الربع الثاني 1.85 بليون ريال في مقابل 2.23 بليون، بتراجع 17 في المئة، وفي مقابل خسارة بلغت 1.2 بليون ريال للربع الأول. وعزت الشركة تحقيق الربح الصافي للربع الحالي مقارنة بتحقيق خسارة للربع السابق، إلى موسم المبيعات وتحسن الكفاءة التشغيلية، ما أفضى إلى انخفاض مصاريف التشغيل والصيانة على رغم ارتفاع تكاليف التمويل.

وكانت إيرادات «الشركة السعودية للكهرباء» بلغت في الربع الثاني 17.5 بليون ريال في مقابل 13.3 بليون ريال للفترة ذاتها العام الماضي، بارتفاع 32 في المئة. أما إيرادات النصف الأول، فبلغت 29 بليون ريال في مقابل 22.2 بليون عام 2017، بزيادة 30 في المئة.

وفي مطلع أيلول (سبتمبر) الماضي، أنهت الشركة «السعودية للكهرباء» بنجاح طرح إصدار صكوك إسلامية بصيغة «RegS» في الأسواق الدولية مقسمة على شريحتين، الأولى بقيمة 800 مليون دولار وعائد دوري سنوي ثابت نسبته 4.222 في المئة، تستحق بعد 5 سنوات وأربعة أشهر في 27 كانون الثاني (يناير) 2024، والثانية بقيمة 1.2 بليون دولار وعائد دوري سنوي ثابت نسبته 4.723 في المئة تستحق بعد 10 سنين في 27 أيلول 2028. وتبلغ القيمة الاسمية للصك 200 ألف دولار وبلغ عدد الصكوك المصدرة 10 آلاف لكلا الشريحتين. وكان فُتح سجل الطلب للإصدار في 20 من الشهر الماضي، وأُغلق في اليوم ذاته بطلبات إجمالية لكلا الشريحتين فاقت قيمتها 7 بلايين دولار. ولاقى إصدار الصكوك طلباً قوياً من المستثمرين الدوليين من الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا، وتخطت نسبة التغطية أكثر من 3.5 مرة، وسُعّرت عند أدنى نقطة من العائد الاسترشادي المبدئي.

وجاءت شركة «الغاز والتصنيع الأهلية» في المرتبة الثانية بعد استحواذها على 10 في المئة من أرباح القطاع في النصف الأول، ما يعادل 71 مليون ريال في مقابل 103 ملايين ريال للفترة ذاتها من العام الماضي، بتراجع 31 في المئة. وصعد الربح الإجمالي 110 ملايين ريال في مقابل 109.6 مليون ريال بنسبة 0.37 في المئة. وهبط الربح التشغيلي 10 في المئة إلى 55 مليون ريال من 61 مليون ريال للفترة ذاتها من العام الماضي، تراجعت معها ربحية السهم إلى 0.94 ريال في مقابل 1.37 ريال.

وعزت الشركة هبوط الربح الصافي للفترة الحالية مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق، إلى تقلّص إيرادات الاستثمارات بـ17.2 مليون ريال وإيرادات أخرى، أرباح بيع أصول، بـ10.2 مليون ريال، والزيادة في المصاريف بيع وتسويق بـ5.6 مليون ريال وفي النفقات العامة والإدارية بـ679 ألف ريال، وسُجل ذلك على رغم الانخفاض في الزكاة الشرعية بـ1.24 مليون ريال.

وبلغت أرباح «الغاز والتصنيع» في الربع الثاني 32 مليون ريال في مقابل 38 مليوناً للفترة ذاتها من العام الماضي، بتراجع 16 في المئة، وفي مقابل 39 مليون ريال للربع الأول بانخفاض 18 في المئة.

ويتألف قطاع المرافق العامة من شركتين بقيمة رأس مالية 70 بليون ريال بحسب إغلاق هذا الأسبوع، تمثل 4 في المئة من السوق السعودية البالغة 1.9 تريليون ريال. ويبلغ رأس مال القطاع 42.42 بليون ريال، 41.66 بليون منها رأس مال الشركة «السعودية للكهرباء»، و750 مليون ريال رأس مال شركة «الغاز والتصنيع الأهلية».