قضية رونالدو تهبط بأسهم يوفنتوس

إدارة يوفنتوس جددت دعمها للبرتغالي رونالدو. (أ ف ب)
روما - أ ف ب |

خسرت أسهم نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم خمسة في المئة من قيمتها أمس (الجمعة)، مع تزايد الضجة التي تثيرها الاتهامات الموجهة إلى نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، من عارضة أزياء أميركية سابقة، باغتصابها في العام 2009.


وغداة إعراب بطل الدوري الإيطالي في المواسم السبعة الأخيرة عن دعمه للاعب، وبيانات من شركات راعية له تعرب فيها عن «قلقها» من الاتهامات التي نفاها اللاعب بشدة، خسرت أسهم يوفنتوس 5,07 بالمئة في تداولات بورصة ميلانو.

وكانت أسهم الفريق قد حققت مكاسب تصاعدية منذ انضمام أفضل لاعب في العالم خمس مرات إلى صفوفه صيف العام الحالي من ريال مدريد الإسباني، في صفقة وصلت قيمتها إلى نحو 100 مليون يورو، ففي أواخر آب (أغسطس) الماضي، تخطت القيمة السوقية لأسهم يوفنتوس عتبة المليار يورو للمرة الأولى منذ إدراجه في البورصة قبل 17 عاما، وذلك بفضل ما اعتبرته الصحف المحلية «تأثير رونالدو»، وفي 20 أيلول (سبتمبر)، ويأتي تراجع الأسهم غداة تأكيد النادي دعمه لنجمه الذي تتهمه الأميركية كاثرين مايورغا باغتصابها عام 2009 في فندق بمدينة لاس فيغاس الأميركية قبل تسعة أعوام.

وقال يوفنتوس: «أظهر كريستيانو رونالدو خلال الأشهر الماضية احترافيته الكبيرة وتفانيه، وذلك يلقى تقدير الجميع في يوفنتوس»، مضيفا: «إن الأحداث المزعومة التي تعود إلى نحو عشرة أعوام مضت لا تغير هذا الرأي الذي يتشاركه كل من تعرف إلى هذا البطل العظيم».