«مركز الملك سلمان للإغاثة» يستكمل مشروعاً لتحسين عيش أسر الأيتام في اليمن

خلال توزيع أدوات العمل (واس)
عدن – «الحياة» |

اختتم «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» في عدن أمس، مشروع «مهارتي بيدي» لتحسين سبل العيش لأسر الأيتام في اليمن.


واستهدف المشروع على مدى ثلاثة أشهر، إعداد وتأهيل 250 شاباً وشابة من أسر الأيتام في محافظات عدن وحضرموت وشبوه، وأكسبهم مهارات مهنية أساسية في مجالات الخياطة والتطريز وتصفيف لاشعر وصيانة الهواتف النقالة والتمديدات الكهربائية والتبريد والتكييف والتصوير والمونتاج والنجارة ودورة تربية النحل ونقش الحناء.

وخلال الحفل الذي أقيم برعاية رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر، وبحضور وزير التربية والتعليم الدكتور أحمد لملس، أشاد وكيل وزارة الداخلية اللواء أحمد علي مسعود بدور المملكة العربية السعودية ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة في تقديم هذا المشروع الذي استفادت منه هذه الكوكبة من الأيتام في المحافظة، معربًا عن سعادته بمشاركتهم أفراح تخرجهم من المشروع وحصولهم على مهارات مهنية مناسبة وكفيلة بتوفير سبل العيش الكريم لأسرهم.

إلى ذلك، استعرض عضو مجلس أمناء «ائتلاف الخير» صالح باناعمة سير عمل المشروع منذ انطلاقته في تموز (يوليو) الماضي، والمعارف التي اكتسبها المشاركون من خلال الدورات المهارية لبناء قدرات الشباب وإكسابهم مهارات مهنية مناسبة لسوق العمل.

وأشاد باناعمة بدعم المملكة العربية السعودية المتواصل للشعب اليمني ورعايتها بصورة مباشرة لعدد من المشاريع الإغاثية عبر «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية».

وافتتح على هامش الحفل معرض ضم عدداً من المنتجات والمشغولات نفّذتها مشاركات من عدن وحضرموت وشبوه.

وتخلل الحفل عرض نماذج من قصص نجاح المستفيدين من المحافظات المستهدفة بالمشروع، وتقديم فقرات فنية عبرت عن شكر المملكة العربية السعودية ممثلة بـ «مركز الملك سلمان للإغاثة».