ارتفاع أصول المصارف الإماراتيّة

أبو ظبي – «الحياة» |

ارتفع إجمالي أصول الجهاز المصرفي الإماراتي نهاية آب (أغسطس)، بنسبة 0.9 في المئة ليصل إلى 2.8 تريليون درهم (نحو 762.4 بليون دولار) مقارنة بـ 2.774 تريليون درهم (755.3 بليون دولار) نهاية تموز (يوليو) الماضي.


ولفتت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، إلى أن إجمالي الودائع المصرفية ارتفع بنحو 8 بلايين درهم في آب، نتيجة ارتفاع بمقدار 2.3 بليون درهم في ودائع المقيمين، وارتفاع بمقدار 4.8 بليون درهم في ودائع غير المقيمين.

وكان المصرف المركزي أعلن أمس، أن عرض النقد «ن1» انخفض بنسبة 1.7 في المئة من 496.4 بليون درهم في نهاية تموز الماضي، إلى 1488.1 بليون درهم في نهاية آب الماضي.

وانخفض عرض النقـد «ن2» بنسبة 1.8 في المئة من 1.302 تريليون درهم في نهاية تموز، إلى 1.28 تريليون درهم تقريباً في نهاية آب.

وارتفع عرض النقد «ن3» بنسبة 0.1 في المئة من 1.556 تريليون درهم إلى 1.557 تريليون درهم في نهايـة آب.

وعزا المركزي الانخفاض في عرض النقد «ن1» نتيجة انخفاض بمقدار 7.4 بليون درهم في الودائع النقدية وانخفاض بمقدار 900 مليون درهم في النقد المتداول خارج البنوك.

ويرجع الانخفاض في «ن2» إلى انخفاض «ن1» وانخفاض بمقدار 15.1 بليون درهم في الودائع شبة النقدية، في حين يعود الارتفاع في «ن3» إلى ارتفاع بمقدار 24.3 بليون درهم في الودائع الحكومية على رغم انخفاض عرض النقد «ن1» و «ن2».

وكانت أصول المصارف الإماراتية ارتفعت إلى 2.4 تريليون درهم في نهاية آب (أغسطس) الماضي، مستحوذة على نحو 87.15 في المئة من إجمالي أصول القطاع المصرفي الإماراتي، وفق بيانات المصرف المركزي.

ووفقاً للمؤشرات المصرفية بحسب نوع المصارف، وطنية وأجنبية، زادت أصول المصارف الوطنية على أساس سنوي 8.3 في المئة من 2.253 تريليون درهم في آب 2017، بزيادة على أساس شهري نسبتها 1 في المئة، بينما ارتفعت بنحو 4.6 في المئة منذ بداية العام الحالي، مقارنة بنحو 2.333 تريليون درهم في كانون الأول (ديسمبر) 2017.

وبلغت أصول المصارف الأجنبية العاملة في الدولة نحو 359.9 بليون درهم نهاية آب الماضي، بانخفاض على أساس سنوي نسبته 1.5 في المئة مقارنة بنحو 365.5 بليون درهم في آب 2017، وبارتفاع على أساس شهري نسبته 0.7 في المئة، مقارنة بنحو 357.4 بليون درهم في تموز (يوليو) الماضي، بينما انخفضت منذ بداية العام الحالي بنحو 0.1 في المئة مقارنة بنحو 360.4 بليون درهم في كانون الأول 2017.