أعمال فنية سعودية من جدة إلى معرض أبو ظبي

الديسيبل المقدس (الحياة)
أبو ظبي - «الحياة» |

ضمن برنامجه العام الذي يقام على مدار السنة، ينظم «فن أبو ظبي» المعرض الرابع ضمن سلسلة المعارض الفنية التي تقدم أعمال الفن المعاصر، بالتعاون مع صالة «حافظ غاليري» التي تتخذ من جدة في السعودية مقراً لها. ويقام المعرض الجماعي تحت عنوان «منوَر» في «معرض421» في ميناء زايد حتى 4 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.


يركز معرض «منوَر» على الفن الإسلامي ويتضمن أعمالاً لفنانين سعوديين أو مقيمين في السعودية، من بينهم راشد الشعشعي، وسارة العبدلي، وعلي شعبان، وخالد زاهد، ونجود السديري، ولولوة الحمود. تركز الأعمال على عنصر «الضوء» باعتباره الفكرة الأساسية للمعرض، ويقدم الفنانون المشاركون أعمالاً تنطوي على تفسيراتهم المعاصرة لموضوع المعرض باستخدام أدوات مختلفة تتنوع بين الخط والرسم والوسائط المتعددة والأعمال التركيبية.

وقالت دياله نسيبة مديرة «فن أبو ظبي»: «يسعدنا التعاون مع «صالة حافظ» لتنفيذ برنامج المعارض العام والذي أطلقناه منذ آذار (مارس) الماضي، ويعد معرض «منوَر» الرابع والأخير لهذا العام، وقد نجحت سلسلة المعارض هذه في ربط الصالات الفنية مع جامعي الفن طوال العام. تحرص صالة حافظ على المشاركة في «فن أبو ظبي» كل عام، وقبل أن ينطلق الحدث الرئيسي في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل نقدم لهم منصة مختلفة في دولة الإمارات لعرض أعمال جديدة مثيرة لفنانين سعوديين أو مقيمين في السعودية والذين يعكسون تفاعلهم مع المجتمع في أعمالهم».

وقال فيصل الحسن مدير «معرض 421»: «يسرنا أن نتعاون مع «فن أبو ظبي» في رابع معارضهم التجارية التي ستتم استضافتها في هذا العام. وتعكس مثل هذه المعارض هدف «معرض 421» المتمثل في عرض الأعمال الإبداعية للفنانين الموهوبين في المنطقة، وتوفير منصة قيّمة تصل الفنانين بأفراد الجمهور ومحبي الفن. ونتطلع إلى عرض مجموعة من النماذج العصرية من الفن الإسلامي من معرض حافظ غاليري».

وقالت سلمى عناني، مديرة «حافظ غاليري» ومنسقة المعرض: «نحن سعداء جداً باستضافة معرض «فن أبو ظبي» لـ «غاليري حافظ» من جدة والذي يدعم الفنانين المشاركين، حيث يشمل المعرض أعمال 12 فناناً وفنانةً منهم فنانون سعوديون وعرب وبعضهم مقيمون في السعودية والإمارات. كما أن هذا التعاون الثقافي يثري الحركة الفنية والترابط بين البلدين».

ويُعد «معرض 421» مركزاً للإبداع ومساهماً مؤثراً في المشهد الفني لإمارة أبو ظبي، ويأخذ على عاتقه دعم الأنشطة التعليمية والفنية والمعارض والفعاليات التجارية الترويجية المرتبطة بالمجالات الفنية المحلية والإقليمية. واستضاف «معرض 421» منذ عام 2015، 14 معرضاً قدم خلالها الأعمال الفنية لما يزيد على 300 فنانٍ ومصممٍ محلي وإقليمي ليصبح وجهةً ثقافية لالتقاء المبدعين خلال مناسباتٍ وفعالياتٍ رسمية أو الاجتماع لنقاش الأمور الفنية المتعلقة بـ «معرض 421» ومشهد أبو ظبي الفني. ويوفر «معرض 421» لأفراد الجمهور فرصةً لاستكشاف مواهبهم عبر برامجه التفاعلية مثل جلسات الحوار وورش العمل وعروض الأفلام وعروض الأداء. ويقع «معرض 421» في ميناء زايد بمدينة أبو ظبي، وأشرفت مجموعة «بيارك إنجلز BIG» الشهيرة على إقامة «معرض 421» بتحويله من مستودعٍ صناعي وجعله وجهةً فنيةً بارزة على مستوى الدولة.

أما «حافظ غاليري» فتأسس عام 2014 في مدينة جدّة السعودية بهدف تسليط الضوء على مواهب الفنانين المحليين والشرق أوسطيين والعالميين. ويشكّل حيّزاً إبداعياً يرعى استكشاف الهوية البصرية السعودية، ويعزز المشاركة في الحوار الفني العالمي.

لمتابعة فعاليات البرنامج السنوي لـ «فن أبو ظبي»، والإطلاع على تفاصيله، يرجى زيارة abudhabiart.ae