«الشعبية» تقاطع جلسة المجلس المركزي

الرئيس محمود عباس (تويتر)
رام الله - «الحياة» |

أعلنت «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» عدم مشاركتها في جلسة المجلس المركزي الفلسطيني المقرر عقدها أواخر الشهر الجاري. وقال عضو اللجنة المركزية لـ «الشعبية» ماهر مزهر في تصريحات صحافية أمس، إن «الجبهة لن تشارك في جلسة المركزي المقبلة في رام الله». وكان رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون أعلن أنه تم التوافق مع الرئيس محمود عباس على عقد الدورة الثلاثين للمجلس المركزي، يوم الأحد الموافق 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2018، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، على مدار يومين.