الربيعة يلتقي الأمين العام للمنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني في جنيف

الربيعة خلال لقائه الأمين العام للمنظمة الدولية للحماية المدنية. (واس)
جنيف - «الحياة» |

التقى المستشــــار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة والمدير العام للدفاع المدني الفريق سليمان العمرو في جنيف أمس (الخميس)، الأمين العام للمنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني الدكتور فلاديمير كوفشينوف، بحضور نائب الأمين العام للمنظمة بلقاسم إلكتروسي ومســـــؤولي المنظمة ووفدي مركز الملك سلمان للإغاثة والمديرية العامة للدفاع المدني.


وجرى خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون بين المنظمة الدولية للحماية المدنية ومركز الملك سلمان للإغاثة والمديرية العامة للدفاع المدني.

وقدم الربيعة خلال اللقاء نبذة عن جهود المملكة الإغاثية والإنسانية المقدمة من خلال المركز، الذي نفذ منذ إنشائه مشروعات إنسانية في 42 دولة حول العالم حظي اليمن بالنصيب الأوفر منها.

وتطرق إلى تدشين مركز الملك سلمان للإغاثة بمشاركة الدفاع المدني أخيراً مشروع المبنى الجديد لمركز التعليم الجمهوري للجنة الطوارئ والدفاع المدني في العاصمة الطاجيكية دوشنبه، ومشروع المصدات الخرسانية لنهر بانج وجوبكجيه لحماية الأهالي من مخاطر السيول والفيضانات، ومشروع تعزيز وبناء القدرات للحد من مخاطر الكوارث.

كما بحث اللقاء سبل التعاون المشترك لتطوير العلاقات وبناء قاعدة متينة لتبادل المعلومات والخبرات في مجال إدارة الطوارئ والأزمات، واستمرار الشراكة واللقاءات لتفعيل البرامج والمشروعات في الدول المستهدفة.

من جانبه، أبدى الأمين العام للمنظمة الدولية للحماية المدنية والدفاع المدني الدكتور فلاديمير كوفشينوف رغبة المنظمة في التعاون مع مركز الملك سلمان للإغاثة في برامج ومشروعات الحماية في الدول المستفيدة، وتدريب وبناء قدرات المنظمات والأفراد في تلك الدول، مشيداً بالدعم الكبير الذي تلقاه المنظمة من وزارة الداخلية بالمملكة ممثلة بالمديرية العامة للدفاع المدني.

كما وزع المركز ملابس ومواد غذائية على 61 أرملة في مديريتي تريم وسيئون بمحافظة حضرموت، وكذلك وزع المركز 162 طناً و800 كيلوغرام من المواد الغذائية على 13200 نازح من محافظة صنعاء إلى مأرب، ومواد إيوائية في مديريتي الخب والشعف واليتيمة بمحافظة الجوف، وشمل التوزيع 12 خيمة و720 بطانية و240 بساطاً، استفاد منها 720 فرداً. وسلم المركز أمس أيضاً 3500 كرتون من التمور للفئات الأشد حاجة في مديريات ساحل حضرموت.

وعقب التسليم، أشاد مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل هاني البيض بالدعم المقدم من مركز الملك سلمان للإغاثة في شتى المجالات، ووقوفه إلى جانب الشعب اليمني في هذه الظروف، مبينًا أن المشروع يستهدف مرضى السرطان، والأيتام، والأرامل، إلى جانب ذوي الاحتياجات الخاصة، والأسر الأشد حاجة.

يذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة وزع 1500 كرتون من التمور على التجمعات ومساكن الطلاب بمدينة المكلا الأسبوع الماضي.

وتأتي هذه المساعدات في إطار مشروع توزيع 3 آلاف طن من التمور تستهدف 15 محافظة يمنية.