مركز الملك سلمان للإغاثة يدعم المشاريع الزراعية لتأمين الاكتفاء الذاتي وإيجاد فرص عمل لأهالي ريف حلب الشمالي

جانب من المساعدات. (واس)
ريف حلب الشمالي، الضالع - «الحياة» |

يعمل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية على دعم المشاريع الزراعية في الشمال السوري، ضمن مشروع «تحسين مستوى المعيشة وتمكين المجتمع»، وذلك بتوزيع وقود الديزل لتشغيل مضخات الري وسقاية الأراضي الزراعية في مناطق وأرياف «الباب، أخترين، مارع، العريمة»، بهدف زيادة المحاصيل وخفض تكاليف الإنتاج الزراعي.


وتم توزيع 91,260 ليتراً من وقود الديزل خلال أيلول (سبتمبر) على مضخات الري في 426 أرضاً زراعية بمساحة إجمالية 9,126 دونماً في 33 قرية.

ومن المقرر أن يستمر التوزيع بشكل شهري لضمان سقاية المزروعات وتحسين الإنتاج الزراعي. ويسعى المشروع إلى تأمين الاكتفاء الذاتي وإيجاد فرص عمل في ريف حلب الشمالي، حيث يعمل معظم سكان هذه المناطق في الزراعة، ويبلغ عدد المستفيدين بشكل مباشر من هذا النشاط 2,264 مستفيداً وهم المزارعون وعائلاتهم، إضافة إلى ذلك من المتوقع أن يكون عدد المستفيدين غير المباشرين خلال عام كامل 1502 عامل بالأراضي الزراعية بشكل يومي، و14,858 عاملاً في الأراضي الزراعية بشكل موسمي وذلك عند جني المحاصيل.

وفي اليمن، واصل المركز جهوده الإنسانية، إذ وزع أمس (السبت) 1700 كرتون من التمور في مدينة الصالع بمحافظة الضالع، يستفيد منها 10200 فرد.

وتأتي هذه الإعانات في إطار المشروعات الإنسانية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني، التي بلغت حتى الآن 286 مشروعاً. كما وزّع المركز 850 كرتوناً من التمور للنازحين من صنعاء إلى محافظة مأرب، يستفيد منها 5100 نازح.

كما وزّع مساعدات إنسانية متنوعة للنساء الأرامل في مديريتي تريم والقطن بمحافظة حضرموت.

وشملت المساعدات توزيع الملابس والمواد الغذائية على 29 أرملة. ويأتي التوزيع في إطار المشروعات الإنسانية المقدمة من المملكة ممثلة بالمركز للشعب اليمني التي بلغت حتى الآن 286 مشروعاً في مناطق اليمن كافة من دون تمييز.