مقتنيات مؤسس «بلاي بوي» في مزاد

(إسكواير)
لوس أنجليس - رويترز - |

ستعرض مقتنيات لمؤسس مجلة «بلاي بوي» الراحل هيو هيفنر، للبيع في مزاد علني الشهر المقبل، يشمل مجموعته الكاملة من المجلة الشهيرة ورداء النوم الأسود الحريري المميز وسترته الحمراء التي اشتهر بها.


وأعلنت «دار جوليان» للمزادات، إن المقتنيات التي ستعرض تشمل أيضاً قبعة القبطان البيضاء التي تميز بها هيفنر، ونسخة صنعت له خصيصاً من لعبة «مونوبولي» تتضمن أرنب «بلاي بوي» من بين قطع اللعب، إضافة إلى أزرار أكمام عليها شعار شركته وجواز سفر يعود إلى العام 2016.

يذكر أن هيفنر لعب دوراً أساسياً في الثورة الجنسية في ستينات القرن العشرين بمجلته الجريئة وملاهيه الليلية، وفارق الحياة في أيلول (سبتمبر) 2017 عن 91 سنة، تاركاً مقتنياته لمؤسسته التي قررت بيع بعضها.

وستذهب كل عائدات المزاد الذي سيقام في مدينة لوس أنجليس يومي 30 تشرين الثاني (نوفمبر) والأول من كانون الأول (ديسمبر)، لمصلحة مؤسسة هيفنر التي أسست عام 1964 للدفاع عن الحريات المدنية. وقالت ابنة هيفنر كريستي في بيان: «عاش والدي حياة استثنائية بصفته ناشراً ورائداً اجتماعياً وثقافياً، وترك إرثاً ستخلده مؤسسته».

ومن بين المتعلقات التي ستعرض للبيع في المزاد، غليون هيفنر الذي يتوقع أن يباع بسعر يتراوح بين ألفين وثلاثة آلاف دولار، ونسخة خاصة به من أول عدد لمجلة «بلاي بوي»، وكانت على غلافها النجمة الراحلة مارلين مونرو ويقدر أن يجلب ما بين ثلاثة آلاف وخمسة آلاف دولار.

وأصبح رداء النوم والسترة الحمراء من رموز حفلات «بلاي بوي» التي كان يقيمها هيفنر في قصره في لوس أنجليس، ومن المتوقع أن يباع الرداء بسعر يصل إلى ألفي دولار والسترة بخمسة آلاف.