أزمة جديدة بين الزمالك و «الأولمبية» المصرية

إدارة الزمالك أصرت على عقد جمعية عمومية طارئة ( نادي الزمالك)
القاهرة – محمد فتحي |

اشتعلت أزمة جديدة بين مجلس إدارة نادي الزمالك واللجنة الأولمبية المصرية بعد إصرار الأول على الدعوة لعقد اجتماع طارئ للجمعية العمومية غدا (الخميس) للرد على قرارات صدرت ضد النادي ورئيسه منها تجميد اللجنة الأولمبية المصرية (كافة النشاطات المحلية لرئيس «القلعة البيضاء» خلال المرحلة الراهنة بداعي تجاوزه بحق رئيس ومسؤولي اللجنة).


بدورها، أعلنت اللجنة الأولمبية في (بيان رسمي حصلت «الحياة» على نسخة منه) أنها قررت تأجيل اتخاذ أي قرارات بشأن «عمومية» الزمالك قبل الفصل في الدعوى الرسمية التي أقامها نائب رئيس النادي «الأبيض» هاني العتال التي يطالب فيها ببطلان الجمعية لمخالفتها للقانون واللوائح.

من جانب آخر، نفى المشرف على فريق الزمالك أمير مرتضي تفاوض ناديه مع نادي المقاولون العرب لضم المهاجم أحمد علي في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، كما شدد على تمسك الجهاز الفني لفريقه بقيادة السويسري كريستيان غروس بالمهاجم الكونغولي كاسونغو ورفض أية عروض تصل للاعب.

في سياق متصل، طالب مجلس إدارة الزمالك نظيره في نادي الاتحاد السكندري بدفع قيمة الشرط الجزائي في عقدي اللاعبين رزاق سيسيه وأحمد داوودا والذي يمنعهما من المشاركة أمام الفريق «الأبيض» في أية بطولة وذلك في مقابل السماح للثنائي المعار من الزمالك إلى «زعيم الثغر» بخوض المواجهة بين الفريقين في ذهاب دور الـ 16 بدوري كأس زايد للأندية العربية في 27 الجاري.