5 في المئة تراجع الأصول الأجنبية في المصرف المركزي الإماراتي

المصرف المركزي الاماراتي (رويترز)
دبي – دلال ابوغزالة |

أظهرت بيانات صادرة عن المصرف المركزي الإماراتي أمس، انخفاض الأصول الأجنبية نهاية أيلول (سبتمبر) الماضي 4.9 في المئة إلى 327.3 بليون درهم (89.1 بليون دولار)، من 329.53 بليون في آب (أغسطس) الماضي.


وفي المقابل، أكد بيانات المصرف المركزي أن قيمة الودائع الأجنبية ارتفعت 5.6 في المئة، وزادت الأصول الأجنبية الأخرى 105.5 في المئة مقارنة بأيلول 2017، فيما تراجعت الأصول الأجنبية المحفوظة حتى تاريخ الاستحقاق، بحسب تصنيف المصرف، 41.5 في المئة. وأظهرت البيانت ارتفاع الأرصدة المصرفية والودائع لدى المصار في الخارج من 254.9 بليون درهم في كانون الثاني (يناير) الماضي إلى 255.06 بليون في أيلول.

وواصلت السيولة بمفهومها الشامل ارتفاعها وبلغت قيمتها 1.58 تريليون درهم نهاية أيلول مقارنة بـ1.481 تريليون بداية العام الحالي، كما قفزت قيمة الودائع الحكومية إلى 288.7 بليون درهم، في حين وصلت قيمة الودائع المصرفية النقدية إلى 415 بليون درهم، والودائع شبه النقدية إلى 807 بلايين درهم.

وأظهرت الإحصاءات ارتفاع النقد المصدر إلى 83.2 بليون درهم، بينما سجل النقد المتداول لدى الجمهور خارج المصارف 68.9 بليون. وفي ما يتعلق بالتطورات الخاصة بالقاعدة النقدية، فبلغت قيمتها 347.7 بليون درهم، 120.9 بليون منها لبند الاحتياط الالزامي للمصارف، ونحو 121.4 بليون لبند شهادات الإيداع، و83.2 بليون للنقد المصدر، و22.2 بليون لبند الحسابات الجارية للمصارف في المصرف المركزي.

إلى ذلك، لجأت دولة الامارات إلى خفض حيازتها من سندات وأذون الخزانة الأميركية على أساس شهري 2.6 في المئة في حزيران (يونيو) الماضي. وأظهرت بيانات وزارة الخزانة الأميركية أن حيازة الإمارات من السندات والأذون الأميركية وصلت إلى نحو 58.9 بليون دولار في حزيران الماضي، في مقابل 60.5 بليون في أيار (مايو)، ونحو 66.2 بليون في حزيران 2016.