11 في المئة تراجع في الكمية المتداولة في بورصة قطر

|

حققت بورصة قطر خلال تعاملات أمس، تباينا في معدلات الأداء، إذ تراجعت كمية الأسهم المتداولة بنسبة 11 في المئة الى 7.9 مليون سهم في مقابل 8.88 مليون سهم أول من أمس، بينما ارتفعت السيولة المتداولة أمس الى 309 ملايين ريال في مقابل 241 مليونا، بنسبة ارتفاع 28 في المئة، وصعد عدد الصفقات المنفذة بنسبة 14 في المئة الى 5328 صفقة في مقابل 4688 صفقة أول من أمس.


وشهدت جلسة أمس في بورصة قطر التداول بأسهم 42 شركة، تراجعت أسعار أسهم 7 شركات بينما ارتفعت أسهم 35 شركة، لترتفع القيمة السوقية للأسهم المدرجة الى 567 بليون ريال قطري بزيادة قدرها 7 بلايين ريال نسبتها 1.3 في المئة.

وأنهى المؤشر العام للبورصة تعاملات امس على ارتفاع محدود بلغت نسبته 1.25 في المئة تعادل 125.89 نقطة صعودا الى مستوى 10157.48 نقطة في مقابل 10031.59 نقطة اليوم السابق، لترتفع مكاسب المؤشر منذ مطلع العام الى 19.17 في المئة.

ونتيجة ارتفاع أسعار 83 في المئة من الأسهم المتداولة، أنهت كل قطاعات البورصة التعاملات على ارتفاع في مؤشراتها كان أكبرها صعوداً مؤشر الصناعة بزيادة نسبتها 2.24 في المئة تعادل 153 نقطة الى 7115 نقطة، تلاه مؤشر العائد الاجمالي المرتفع بنسبة 1.25 في المئة تعادل 222 نقطة الى 17.89 الف نقطة، ثم مؤشر الاتصالات الصاعد 1.20 في المئة الى 980 نقطة.

وسجل مؤشر جميع الأسهم خامس أكبر زيادة نسبتها 1.16 في المئة الى 2983نقطة، وبلغت مكاسب مؤشر المصارف 0.92 في المئة الى 3587 نقطة، ثم مؤشر النقل المرتفع 0.65 في المئة الى 2129 نقطة، فيما بلغت مكاسب مؤشر التأمين 0.23 في المئة.