موسكو تعرض دعم الأمم المتحدة لبدء تسوية في اليمن

عناصر من الجيش اليمني شمال تعز (سبأ)
الرياض، عدن، موسكو - «الحياة» |

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن الأولوية في اليمن هي «وقف القتال والانخراط في عملية التسوية السياسية»، مشيراً إلى أن بلاده «مستعدة لدعم جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية».


في غضون ذلك، طالب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، رئيس الوزراء الجديد معين عبدالملك، بـ»التركيز على معالجة الوضع الاقتصادي، وتأمين خدمات للمواطنين» الذين يواجهون ارتفاعاً في أسعار المواد الأساسية نتيجة تدهور قيمة الريال اليمني في مقابل العملة الأجنبية.

وقال لافروف في مقابلات مع قناة «روسيا اليوم» ومجلة «باري ماتش» وصحيفة «لو فيغارو» أمس، إن موسكو «تشارك في الجهود الدولية لتخفيف معاناة الشعب اليمني من خلال تقديم مساعدات إنسانية، على رغم صعوبة هذا الأمر في ظل استمرار الحرب». وأضاف: «تمكنا مرات من الاتفاق مع التحالف العربي على تنفيذ رحلات إنسانية إلى اليمن... وسنواصل تنفيذ مثل هذه الرحلات».

وفي الرياض، أدى عبدالملك اليمين الدستورية أمام هادي الذي أكد أنه «سيحظى (رئيس الحكومة) بكل أشكال الدعم والمساندة». وأضاف الرئيس اليمني مخاطباً رئيس الوزراء الجديد: «ندرك حجم الصعوبات والتحديات الراهنة المترتبة على الحرب الانقلابية الحوثية وتداعياتها، لكن ذلك لا يعفي أحداً من تحمّل مسؤولياته كاملة».

وتشير معلومات إلى أن «هادي سيكلف عبدالملك تشكيل حكومة حرب مصغرة خلال أسبوع»، لافتاً إلى أن الحكومة الجديدة ستشهد إلغاء عدد من الحقائب ودمج أخرى، مع الإبقاء على الوزارات المهمة». كما تحدثت عن تقليص عدد الوزراء من 42 إلى 15 وزيراً.

ميدانياً، أسقط الجيش اليمني طائرة من دون طيار «درون» تابعة لميليشيات الحوثيين، كانت تتجسس على معسكراته في مديرية الحجرية في تعز.

وواصلت الميليشيات قصفها العشوائي على منازل المدنيين في مديرية بيت الفقيه في محافظة الحديدة، فيما جرح طفل برصاص قناص حوثي في منطقة الجاح في المديرية ذاتها.

على صعيد آخر، وصل إلى مدينة تعز وفد من مكتب الموفد الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، لمناقشة التعاون في تقديم الخدمات المدنية والإنسانية للمحافظة. وبحث الوفد مع الوكيل الأول لمحافظة تعز عبدالقوي المخلافي، فتح مكتب للأمم المتحدة في المحافظة، وتقديم دعم أمني.

ودعا وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، المنظمات الأممية والعربية إلى إغاثة مديرية المكلا في حضرموت، نتيجة الأضرار التي سببها الإعصار «لبان» الذي ضرب جنوب اليمن وعُمــان.