تطوير أساليب التوعية في السياحة البيئية وتأهيل أسر الضمان الاجتماعي

زوار جناح هيئة السياحة في معرض جايتكس بدبي يتفاعلون مع التقنيات المتطورة في جناحها. (حساب الهيئة - تويتر)
الرياض – «الحياة» |

ناقشت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مع شركائها في القطاع الحكومي أخيراً، دعم وتطوير أساليب التوعية والعناية في السياحة البيئية، والبدء في تدريب وتأهيل أسر الضمان الاجتماعي، بهدف توطين الوظائف في قطاع الإيواء السياحي في منطقة الرياض.


وعقدت الهيئة مع وزارة البيئة والمياه والزراعة أخيراً، اجتماعاً تنسيقياً في مقر الهيئة بالرياض، للتوعية والعناية في السياحة البيئية، ويأتي هذا الاجتماع تفعيلاً لمذكرة التعاون الموقعة بين الهيئة والوزارة.

وحضر الاجتماع المدير العام لفرع الهيئة في منطقة الرياض المهندس عبدالعزيز آل حسن، والمدير العام للإدارة العامة للبرامج والمنتجات السياحية عبدالرؤوف صديقي، ومن وزارة البيئة والمياه والزراعة المدير العام لفرع الوزارة في الرياض الدكتور ماجد الفراج.

وجرى خلال الاجتماع، بحث مواضيع مشتركة متعلقة في السياحة البيئية، إلى جانب الاتفاق على الاستفادة من المتنزهات الوطنية في الرياض لنشر التوعية والعناية في السياحة البيئية، انطلاقاً من البرنامج التوعوي «لا تترك أثراً» وهو أحد مبادرات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني يهدف إلى التوعية بالمحافظة على البيئة، فيما تم الاتفاق على برنامج زمني لتنفيذ مشاركات توعية وإرشاد للمجتمع المحلي وتستهدف مجموعة من المتنزهات الوطنية في الرياض.

من جهة أخرى، وقعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الرياض مع فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في المنطقة، اتفاق عمل مشترك لتدريب وتأهيل القادرين على العمل من الأسر الضمانية؛ بهدف توطين الوظائف في قطاع الإيواء السياحي في المنطقة.

وينص الاتفاق، الذي وقعه المهندس عبدالعزيز آل حسن من جانب الهيئة، والمدير العام لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في الرياض يوسف السيالي، على التزام «سياحة الرياض» إعداد حقيبة تدريبية بالتنسيق مع المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل)، وتنفيذ مجموعة من الدورات المتعلقة في الإرشاد السياحي وإدارة المنشآت السياحية للأسر الضمانية.