البابا مستعد "بشروط" لزيارة كوريا الشمالية

الفاتيكان، واشنطن - أ ف ب، رويترز - |

أعلن الفاتيكان أن البابا فرنسيس سيدرس بجدية إمكان قيامه بزيارة تُعتبر سابقة، إلى كوريا الشمالية، بعدما نقل الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن إليه دعوة شفهية من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.


وقال وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين: "أعرب البابا عن استعداده (للزيارة). يجب أن ننتظر حتى تصبح (الدعوة) رسمية".

وسُئل عن شروط على بيونغيانغ تلبيتها، فأجاب: "بمجرد أن نبدأ التفكير جدياً في إمكان القيام بهذه الزيارة، عندها سنفكر بالشروط التي ستتم بموجبها. يرغب (البابا) في ذلك، لكن زيارة من هذا النوع تتطلّب تحضيرات جدية".

وكان كيم أبلغ مون برغبته في لقاء البابا، أثناء قمة جمعتهما في أيلول (سبتمبر) الماضي. وأعلن مكتب مون أن البابا الذي يزور اليابان العام المقبل، أفاد بأنه "سيلبي بالتأكيد" دعوة كيم، إذا تسلّمها.

إلى ذلك، قرر وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ونظيره الكوري الجنوبي جيونغ كيونغ- دو، إلغاء مناورات "فيجيلنت إيس" التي كانت مقررة في كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

وأعلنت ناطقة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الوزيرين اللذين التقيا في سنغافورة، يريدان بذلك "منح العملية الديبلوماسية (مع كوريا الشمالية) كل فرص الاستمرار".