رسائل حب من دمشق إلى دبي

(الحياة)
دمشق- "الحياة" |

يستعد المؤلف الموسيقي السوري إياد الريماوي لإحياء حفلة موسيقية تحت عنوان «رسائل حب من دمشق»، بمرافقة «أوركسترا شرق» التي يشرف عليها محمد حمامي، وتضم عازفين عالميين من أكثر من 25 بلداً. وأعلن الريماوي عبر حساباته على مواقع التواصل، أن الحفلة ستقام في «مركز التجارة العالمي» في دبي الجمعة 21 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.


يرافق الريماوي في هذه الحفلة المغنيتان ليندا بيطار وكارمن توكمة جي اللتان شاركتاه في غناء أعمال موسيقية له. وقال الريماوي في تصريحات صحافية: «دبي حالياً هي المدينة العربية العالمية التي تشكل صلة الوصل بين الثقافة العربية والجمهور العالمي، وبالتالي فهي مكان مهم جداً نستطيع من خلاله نشر موسيقانا العربية السورية الحديثة إلى جمهور عربي وعالمي في الوقت ذاته، ما يجعلها المكان الأنسب والأمثل لتحقيق الغاية المرجوّة من الحفلة». وكان ريماوي أصدر ألبومات موسيقية لاقت نجاحاً لافتاً منذ الألبوم الأول «حكايات من دمشق 2012»، وهو يعد أول فنان عربي يوقع مع شركة «سوني ميوزك» العالمية. وحقق الألبوم نجاحاً كبيراً ووصل إلى المرتبة الثانية في مبيعات «فيرجن ميغا ستورز» الشرق الأوسط. كما حقق ألبوم «سكون في سورية» الذي صدر عام 2016، المركز الأول في مبيعات «فيرجن ميغا ستورز» الشرق الأوسط لثلاثة أشهر متتالية، في حال غير مسبوقة في المشهد الموسيقي العربي، وهو بصدد إصدار ألبومه الجديد في الفترة المقبلة.

يذكر أن إياد الريماوي مُغنّ ومؤلف موسيقي سوري من مواليد دمشق عام 1973 بدأ العزف على الغيتار في الثانية عشرة، وفي الرابعة عشرة بدأ تأليف أغانيه وألحانه الخاصة. وعام 1995 أسس مع مجموعة من أصدقائه الفرقة السورية الشهيرة «كلنا سوا»، التي أصدرت أول ألبوماتها بعنوان «سفينة نوح» عام 1998 تبعه ألبوم «شي جديد» عام 1999 وألبوم «موزاييك» عام 2004، وأخيراً ألبوم «إذاعة كلنا سوا» الذي صدر عام 2008. كما أعاد توزيع أغنيات تراثية منها «وين ع رام الله» و «نزلن على البستان» و «عالمايا»، ومن أبرز أعماله مشاركته إلى جانب توكمه جي بغناء شارة مسلسل «ضبو الشناتي» وشارة مسلسل «الندم».