رئيس الطيران المدني يشكر موافقة لقيادة على تنظيم المنطقة اللوجستية المتكاملة

الرياض - «الحياة» |

رفع رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالحكيم التميمي أسمى آيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بمناسبة صدور الأمر الملكي بالموافقة على تنظيم المنطقة الخاصة اللوجستية المتكاملة في أرض مطار الملك خالد الدولي بالرياض.


وأكد أن هذا الحدث يجسد بكل وضوح اهتمام القيادة الرشيدة بقطاعات الدولة بشكل عام، وبمطارات المملكة بشكل خاص، مشيراً إلى أنه بموجب التنظيم الذي أُصدر سيتم إنشاء منطقة خاصة لوجستية متكاملة، يكون موقعها في أرض مطار الملك خالد في الرياض.

وقال: «المنطقة اللوجستية ستسهم في جذب كبرى الشركات العالمية إلى المملكة، للاستفادة من الموقع الاستراتيجي المتميز للمملكة كمحور ربط بين القارات، وهو ما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية للهيئة العامة للطيران المدني، التي تتوافق مع الرؤية الوطنية للمملكة 2030، إذ يلتقي توجه الهيئة وأهدافها مع هذه الرؤية الرامية إلى تنمية الاقتصاد الوطني، والاتجاه نحو تطوير وتسويق الفرص الاستثمارية وجذب واستقطاب أهم الشركات العالمية، الأمر الذي يسهم في تحقق التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني».

وأوضح التميمي أن إنشاء المنطقة الخاصة اللوجستية المتكاملة يعد تأكيداً على التحول المتسارع في تحسين البيئة الاستثمارية في المملكة وتعزيز مكانتها كبيئة جاذبة للاستثمار والفرص المتاحة في القطاعات كافة، وبحسب الأمر الملكي الكريم ستتولى الهيئة العامة للطيران المدني مهام جهة الاختصاص لتأسيس وتشغيل المنطقة الخاصة اللوجستية المتكاملة، في حين ستعمل الهيئة العامة للاستثمار على تطوير وتسويق الفرص الاستثمارية في المنطقة.

ونوّه رئيس هيئة الطيران المدني بالدعم الذي يحظى به قطاع الطيران المدني من حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - كونه المحرك الرئيس لنمو الاقتصاد الوطني، وتأثيره الكبير في تحقيق التنمية المستدامة، علاوة على ما يعول عليه من مساهمة رئيسة في تحقيق رؤية المملكة 2030، وفق أحدث المعايير العالمية، وتعزيز مكانة المملكة العربية السعودية عالمياً كدولة مؤثرة في صناعة الطيران المدني الدولي.

«بوزارة الخارجية»: المملكة تدين وتستنكر الهجمات التي استهدفت مراكز الاقتراع في كابول

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين للهجمات التي استهدفت مراكز الاقتراع بالعاصمة الأفغانية كابول، وأدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وجدد المصدر التأكيد على تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب جمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيقة ضد كل ما يهدد أمنها واستقرارها.

وختم المصدر تصريحه بتقديم العزاء والمواساة لذوي الضحايا وللحكومة والشعب الأفغاني الشقيق، مع التمنيات للجرحى بالشفاء العاجل.