خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن

(بندر الجلعود)
الرياض، إسطنبول، موسكو، جاكرتا - «الحياة» |

جدد مجلس الوزراء السعودي أمس، التشديد على محاسبة «المقصر كائناً من كان» في حادثة الصحافي جمال خاشقجي، موضحاً أن المملكة العربية السعودية تأسست على نهج مستمد من الشريعة الإسلامية السمحة، ترتكز أحكامه على إحقاق الحق وإرساء دعائم العدالة ومعاييرها وقيمها، وترسيخ أسسها.


واستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في الرياض أمس، سهل أحمد خاشقجي شقيق جمال، وصلاح جمال خاشقجي، في حضور وليّ العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان.

وأعرب العاهل السعودي وولي عهده عن بالغ تعازيهما ومواساتهما لأسرة الفقيد جمال خاشقجي وذويه. فيما عبر سهل وصلاح خاشقجي، عن شكرهما للملك سلمان والأمير محمد بن سلمان لمواساتهما لهما في وفاة الفقيد.

في غضون ذلك، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن السعودية اتخذت خطوة مهمة بتأكيد جريمة خاشقجي وتوقيف المتهمين الـ18، مقترحاً محاكمتهم في تركيا.

وأشار في تصريحات خلال اجتماع مع النواب أعضاء حزبه («العدالة والتنمية») الحاكم في البرلمان أمس، إلى اتصاله بالعاهل السعودي واتفاقهما على تشكيل فريق تحقيق سعودي - تركي مشترك، مشيراً إلى أن الحادثة وقعت في إسطنبول «وهذا يحمّلنا المسؤولية».

وفي غضون ذلك، دعت الرئاسة الروسية أمس، إلى الاعتماد على معلومات رسمية موثوق بها في التعامل مع قضية مقتل خاشقجي. وجاء في بيان صحافي للكرملين: «أبلغنا الموقف الرسمي السعودي وهو أن الأسرة المالكة لا صلة لها بمقتل خاشقجي، وما عدا ذلك رهن التحقيقات».

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد أنه «لا يجوز اتخاذ إجراءات تضر بالعلاقات مع السعودية قبل انتهاء التحقيق في القضية».

واعتبر رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري أمس، أن الإجراءات التي اتخذتها الرياض في قضية خاشقجي «تخدم مسار العدالة»، مندداً بـ «حملات مغرضة» تجاه المملكة. وقال الحريري في بيان صحافي: «الإجراءات التي اتخذتها المملكة في شأن قضية خاشقجي، تصب في الإطار الذي يخدم مسار العدالة وكشف الحقيقة كاملة».

ورأى أن «توجيهات خادم الحرمين من شأنها أن تضع الأمور في نصابها الصحيح، وتساهم في رد الحملات المغرضة التي تتعرض لها المملكة». وشدد على أن استقرار السعودية وسلامتها والتضامن معها، مسألة لا يصح أن تخضع للتردد في أي ظرف.

في جاكرتا، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إن المملكة ملتزمة إجراء تحقيق شامل في مقتل خاشقجي، مؤكداً أنه سيتم اعتقال جميع المسؤولين عن الحادثة. وأوضح في مؤتمر صحافي أمس، أن السعودية أرسلت فريقاً إلى تركيا وسيتم توقيف جميع المسؤولين عن الحادثة.