قطاع «الخدمات» أكبر الخاسرين في «بورصة قطر»

|

حققت 50 في المئة من الأسهم القطرية نهاية تعاملات أمس تراجعاً في أسعارها عند المقارنة بأسعارها أول من أمس، ما يعادل 21 شركة من أصل 42 شركة جرى تداول أسهمها أمس، بينما ارتفعت أسعار أسهم 17 شركة، واستقرت 4 شركات، لتتراجع القيمة السوقية للأسهم المدرجة الى 570 بليون ريال، بخسارة 253 مليون ريال نسبتها 0.04 في المئة.


أما عن الإجماليات، فنجد تراجعاً في معدلات الأداء، إذ هبطت قيمة الأسهم المتداولة بنسبة 24 في المئة الى 161 مليون ريال في مقابل 216 مليون ريال اليوم السابق، وهبطت الكمية المتداولة بنسبة 18 في المئة الى 5.4 مليون سهم، في مقابل 6.6 مليون سهم لليوم السابق، بينما هبط عدد الصفقات المنفذة بنسبة 14 في المئة الى 3171 صفقة في مقابل 3676 صفقة.

وأنهى المؤشر العام للبورصة تعاملات أمس على ارتفاع بنسبة 0.01 في المئة تعادل 0.74 نقطة صعوداً الى 10153.36 نقطة في مقابل 10152.62 نقطة أول من أمس، لترتفع مكاسب المؤشر منذ مطلع العام الى 19.12 في المئة.

وطاول الهبوط مؤشرات 6 قطاعات من بورصة قطر، تصدرها مؤشر الخدمات الخاسر 1.01 في المئة، تلاه مؤشر الاتصالات بخسارة نسبتها 0.84 في المئة الى 948 نقطة، تلاه مؤشر النقل المرتفع بنسبة 0.82 في المئة.

وسجل مؤشر التأمين رابع أكبر خسارة نسبتها 0.32 في المئة الى 3070 نقطة، تلاه مؤشر الصناعة الهابط بنسبة 0.13 في المئة، ثم مؤشر جميع الأسهم المتراجع بنسبة 0.03 في المئة الى 2996 نقطة.

وفي المقابل ارتفعت مؤشرات 5 قطاعات، أكبرها صعوداً مؤشر العقارات المرتفع بنسبة 0.62 في المئة الى 1898 نقطة.