لوحات انتخابية ... حقائب مدرسية

انطلق المشروع مع توزيع 4 آلاف حقيبة (الحياة)
بيروت – «الحياة» |

ماذا يحدث لآلاف اللوحات الإعلانية التي تعرض للحملات السياسية بعد انتهاء الانتخابات؟

UPCYCLING THE ELECTIONS أي «إعادة استعمال الإعلانات الانتخابية» مع انطلاق العام الدراسي، خطوة بيئية وإنسانية اعتمدتها جمعية «أكت» وموّلتها FRIEDRICH EBERT STIFTUNG FOUNDATION، بدعم من السفارة البريطانية وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي.

ومن خلال هذه البادرة، تسعى «أكت» إلى تحويل الأخطار البيئية المحتملة إلى فرص إنسانية مبتكرة لتلبية حاجات التلاميذ، وذلك من خلال لوحات الإعلانات الانتخابية التي أعيد تدويرها فأضحت مدرسية جديدة.


وإنطلق المشروع مع توزيع نحو 4 آلاف حقيبة على تلامذة المرحلة المتوسّطة الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و16 سنة في أكثر من 35 مدرسة حكومية في بيروت وضواحيها ومناطق في الشمال والجبل.

وتابع التلامذة، الذين وفرت لهم هذه الحقائب، حلقات توعية سلّطت الضوء على أهمية إعادة التدوير وتأثير هذه الخطوة على البيئة عموماً.

وأكدت «أكت» إنتاج مزيد من الحقائب لمساعدة مزيد من التلامذة في عدد أكبر من المناطق والمدارس الحكومية، معتبرة أن هذه الخطوة تقلل من أثر اللوحات الإعلانية البيئي بطريقة فعالة ومبتكرة لتدعم العائلات والمؤسسات في سعيها إلى تأمين حق التعليم للأطفال، فضلاً عن هدفها بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية والخاصة، تحت رعاية وزارة التعليم، تحويل الإعلانات الانتخابية إلى فرصة لخدمة المجتمع والبيئة.