القنصلية تتابع مع السلطات المحلية تفاصيل الحادثة

العثور على جثتين لفتاتين سعوديتين قرب نهر في نيويورك

أرشيفية
الدمام – رحمة ذياب |

عثرت شرطة نيويورك الأربعاء الماضي، على جثتين تعودان للفتاتين سعودييتن على ضفاف نهر هدسون في الجانب الأعلى في مدينة مانهاتن، وتعرفت شرطة نيويوك على جثتي تالا فارع (16 سنة) ورونانا فاريا (22 سنة) بعدما تم العثور عليهما معاً، وكلتاهما من فيرفاكس، وكانت الفتاتيان مربوطتان من قدميهما بشريط لاصق، وفقاً لبيان الشرطة.


وأكّدت القنصلية السعودية في نيويورك في تغريدة على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنها تتابع مع السلطات المحلية تفاصيل حادثة مواطنتيْن سعوديتيْن تم العثور على جثتيهما.

وقالت شرطة نيويورك إنه تم إعلان وفاة الفتاتين في مكان الحادثة على ضفتي النهر على الجانب الغربي العلوي من مانهاتن، موضحة أنه تم التحقيق في الحادثة، وأن مكتب الفاحص الطبي في المدينة سيحدد أسباب الوفاة، مشيرة إلى أنه لم تكن هناك علامات واضحة على وجود صدمة عندما تم اكتشاف الجثتين، علماً بأن الفتاتين كانتا ترتديان ملابس وسترة سوداء بزخارف من الفرو.

وفقدت تالا من فيرفاكس بتاريخ 24 أب (أغسطس) الماضي، وذلك وفقاً للمركز الوطني للأطفال المفقودين والمستغلين. ورجح موقع المركز أن تكون تالا مع روتانا. وبحسب ما تناقله طلبة سعوديون في أميركا فإن السفارة السعودية في واشنطن والملحقية الثقافية تتابعان الحادثة، والتأكد من جنسية الفتاتين، ومعرفة ملابسات الحادثة.

وكانت الملحقية الثقافية في أميركا شددت في وقت سابق على عدم مخالفة الأنظمة والقوانين التي تؤدي مخالفتها إلى تطبيق العقوبات الجنائية، وتتنوع المخالفات الجنائية التي يتعرض لها الطلبة بين سرقة واحتيال، وتحرش جنسي، واغتصاب، والاعتداء أو التغرير بالقصر، والتزوير، والاستخدام السيء لأجهزة الحاسوب من خلال البرامج المنسوخة، وتعاطي المخدرات وبيعها والهروب.

ودعت الملحقية الطلبة المبتعثين إلى الاتصال بأرقام الطوارئ الموجودة في موقع الملحقية والسفارة عند التعرض لأي مخالفة جنائية، أو ملاحظة أي عمل جنائي.

من جانب آخر، أكدت الملحقية الثقافية في أميركا أهمية متابعة خطابات التنازل للجامعات التي يتم القبول فيها، وقالت: «لتجنب تحمل مصاريف التأمين الصحي الجامعي يجب التقديم على التنازل في كل فصل دراسي وذلك من طريق ملئ استمارة خاصة بذلك»، لافتة إلى أن الجامعات تطلب من جميع الطلاب (الجُدد والمستمرين) الحصول على تأمين صحي شامل في موقع دراستهم باعتباره شرطاً من شروط التسجيل، ولهذا السبب يتم تسجيل الطلاب تلقائياً وتحميلهم فاتورة رسوم التأمين الصحي المقدم من الجامعة إلى الطلاب، ما لم يتم تقديم هذا التنازل للتأمين الصحي الجامعي، وتزويدهم بمعلوماته المقدمة من الملحقية الثقافية، وبتغطية شاملة لجميع المبتعثين.

ويسمح للطلاب في كل فصل دراسي (أو كل عام) التنازل عن تأمين الطلاب الجامعي، بعد اثبات تغطية التأمين الصحي التي تلبي متطلبات الجامعة.

وأبانت أن متطلبات التأمين الجامعي عادة ما يتم تضمينها في حزمة القبول للطلاب المقبولين لديها بحسب أنظمة وتوجيه قسم التسجيل في الجامعات المعنية، إضافة إلى ذلك توفر الجامعات معلومات على مواقعها الإلكتروني عبر الإنترنت لمعرفة تاريخ آخر يوم لتقديم التنازل عن التأمين الصحي الجامعي. وكذلك يجب على جميع المبتعثين الانتباه إلى الإخطارات التي تصل إليهم من طريق البريد الإلكتروني للجامعة الذي يستخدم آلية أساسية لإرسال الإخطارات الرسمية للطلاب.

وأكدت الملحقية الثقافية على الطلبة التحقق من رسائل البريد الإلكتروني بانتظام، من أجل متابعة الرسائل الهامة والإخطارات والبقاء على تواصل مع كل جديد من الجامعة. وقالت: «إن عدم قراءة الرسائل الجامعية الرسمية المرسلة إلى عناوين البريد الإلكتروني الرسمية للطلاب لا يعفي الطلاب من معرفة محتواها والامتثال إلى التوجيهات المرسلة لهم».