المنامة: المؤبد لـ 13 وإسقاط جنسية 11 شكلوا خليتين لسرايا الأشتر

المنامة - محمد الشهراني |

حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة البحرينية بالسجن المؤبد على 13 مداناً بتشكيل جماعة إرهابية، والتدريب على صنع الأسلحة والمتفجرات، وبإسقاط الجنسية عن 11 منهم، وتغريم سبعة متهمين 100 ألف دينار لكل منهم، كما قضت بالسجن 10 سنوات على متهمين؛ أحدهما آسيوي اشترك في نقل أجهزة وأغراض لأحد أعضاء الجماعة الهارب في إيران، وبتغريم البحريني 500 دينار، وألزمت خمسة متهمين متضامنين دفع قيمة التلفيات الحاصلة في شاحنة وسيارة تضررتا من تفجير، وكذلك مبلغ 1551 تلفيات أخرى في منقولات لأشخاص بمحيط تفجير آخر، وأمرت بمصادرة المضبوطات.


وكان رئيس نيابة الجرائم الإرهابية المحامي العام المستشار الدكتور أحمد الحمادي صرح بأن النيابة أنجزت تحقيقاتها في القضية الخاصة بتشكيل جماعة إرهابية، على خلاف أحكام القانون، وتمت إحالة 15 متهماً إلى المحكمة المختصة، منهم تسعة متهمين موقوفين أسندت إليهم تهم تنظيم وإدارة جماعة إرهابية، على خلاف أحكام القانون، والانضمام إليها، والتدريب على صنع الأسلحة والمتفجرات، وصنع وحيازة ونقل أسلحة ومتفجرات، وإحداث تفجيرات عدة أدى أحدها إلى إصابة رجل أمن ومواطنة صادف مرورها بمكان التفجير، ونقل أموال خصصت لدعم وتمويل الجماعة الإرهابية.

وكانت النيابة العامة تلقت بلاغاً بتاريخ 5-7-2017 من الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، بقيام بعض العناصر الإرهابية بتشكيل خليتين تتبعان سرايا الأشتر الإرهابي، إذ توصلت تحرياتهم إلى قيام المتهم الأول بالاتفاق مع كل من المتهمين الثاني والثالث والرابع والخامس الهاربين من مملكة البحرين، على أن يتولى المتهم الأول قيادة هاتين الخليتين، وتمكنوا من ضم مجموعة من المتهمين وتسفيرهم لتلقي التدريبات العسكرية في الخارج من اجل القيام بعمليات إرهابية في مملكة البحرين، إذ تم إخضاعهم لتدريبات عسكرية، داخل معسكرات معدة لهذا الغرض على يد كوادر أجنبية محترفة، على صناعة المتفجرات وزرعها وطرق إخفائها وتفجيرها عن بعد، واستخدام القنابل اليدوية والرماية بمختلف الأسلحة، وطرق رصد وتتبع واستهداف الشخصيات المهمة ورجال الأمن.

كما تم تكليف مجموعة من المتهمين الذين لم يسافروا للتدريبات، بإنشاء مخازن تستخدم في إخفاء الأسلحة و المتفجرات والمواد الداخلة في صناعتها، فيما تم ضبط كمية كبيرة من تلك الأسلحة والمتفجرات، في مخزن بمنطقة الدير، عثر فيه على 400 طلقة نارية و 76 صاعقا، وعبوات تلفزيونية بداخلها عجينة «سي فور» المتفجرة يخرج منها أسلاك وقطع إلكترونية وبطاريات سيارات ومجموعة من الكرات المعدنية وطفاية حريق ومواد متفجرة.

وقام أعضاء تلك الجماعة بتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية خلال عام 2017 وهي واقعة تفجير عبوة محلية الصنع بتاريخ 4-2-2017 في منطقة أبوصيبع، وأسفرت عن تضرر مجموعة من السيارات، وواقعة تفجير عبوة محلية الصنع بتاريخ 2302-2017 في منطقة السنابس الذي أسفر عن إصابة رجل أمن ومواطنة تصادف مرورها في موقع التفجير، كما تضررت مجموعة من السيارات والمباني المجاورة، فضلاً عن واقعة إلقاء قنبلة يدوية بتاريخ 8-4-2017 على رجال الأمن بمنطقة سماهيج.