بيونغيانغ تستعد لاستقبال مفتشين دوليين

بيونغ يانغ تترقب وصول مراقبين دوليين (Dmc News)
سيول - رويترز |

نقلت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية عن الاستخبارات الكورية الجنوبية أن بيونغيــانغ تستعـــد لفتح منشأة «بونغي- ري» للاختبارات النووية أمــام مفتشيــن دولييــن.


وذكرت أن النائب عن الحزب الديموقراطي الحاكم كيم مين كي، قال خلال جلسة مراجعة برلمانية عقدت في مقر وكالة الاستخبارات، أن كوريا الشمالية أغلقت موقع بونغي- ري النووي، وباشرت تفكيكاً جزئياً لمنشأة دونغتشانغ- ري النووية، في إطار إجراءات نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وكان الرئيس الكوري الجنوبي مون جي إن أعلن في أيلول (سبتمبر) الماضي، أن بيونغيانع وافقت على السماح لمفتشين دوليين بمراقبة «تفكيك دائم» لمنشآت نووية، واتخاذ خطوات مثل إغلاق مجمّع يونجبيون النووي الرئيس، في مقابل إجراءات متبادلة من الولايات المتحدة.

في السياق ذاته، نقلت «يونهاب» عن وزارة الخارجية الأميركية، أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اتفقتا على تشكيل مجموعة عمل، بهدف تحسين نهجهما المشترك تجاه كوريا الشمالية وتنسيقه.

وأضافت أن نائب الناطق باسم الوزارة روبرت بالادينو، قالت إنه تم التوصل إلى الاتفاق خلال زيارة يقوم بها إلى سيول ستيفن بيغون، المبعوث الأميركي الخاص لكوريا الشمالية، تستهدف مناقشة نهج ديبلوماسي مشترك لنزع سلاح بيونغيانغ النووي «في شكل كامل ومحقق ومن دون رجعة».

وزادت أنه أكد أن «مجموعة العمل الجديدة تستهدف تعزيز ديبلوماسيتنا التنسيقية حول خطوات نزع السلاح النووي، واستمرارية تطبيق العقوبات، واتساق مشاريع التعاون بين الكوريتين مع معايير العقوبات الدولية».

يأتي ذلك وسط تكهنات بتباين في وجهات النظر بين واشنطن وسيول، حول تقارب كبير تسعى إليه كوريا الجنوبية مع جارتها الستالينية، وعملها على إبرام مشاريع تعاون مشترك، لربط حدودهما عبر شبكة طرق برية وسكك حديد.