واشنطن تعتبر فنزويلا تهديداً للاستقرار والأمن الإقليميين

دونالد ترامب (أ ب)
واشنطن، بوغوتا - أ ف ب، رويترز |

ذكر مسؤول بارز في وزارة الخزانة الأميركية أن فنزويلا تشكل تهديداً واضحاً للاستقرار الإقليمي، وقد تؤثر في حلفاء رئيسيين للولايات المتحدة مثل البرازيل والأرجنتين وكولومبيا.


وقال مساعد وزير الخزانة لشؤون تمويل الإرهاب في واشنطن إن «فنزويلا تشكل تهديداً واضحاً للاستقرار والأمن الإقليميين، هذه قضية تخص نصف الكرة الغربي»، وتابع أن «انفجار النظام من الداخل هناك، تحد مباشر بالنسبة إلينا».

وفي سياق متصل، يتوجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الثاني من كانون الأول (ديسمبر) المقبل إلى كولومبيا، في أول زيارة إلى أميركا اللاتينية.

وتربط علاقات وثيقة بين الولايات المتحدة وكولومبيا التي منحتها الإدارة الأميركية ملايين الدولارات لمكافحة تهريب المخدرات. وأخيراً دفعت واشنطن مساعدات جديدة لبوغوتا لتأمين إدارة أفضل لتدفق المهاجرين الفارين من الأزمة في فنزويلا.

ويقود الرئيس الكولومبي اليميني إيفان دوكي ضغوطاً ديبلوماسية ضد حكومة نيكولاس مادورو، ويصف الرئيس الفنزويلي بـ «الديكتاتور». وتؤكد واشنطن أن «كل الخيارات مفتوحة» لتسوية الأزمة في فنزويلا.