«سابك» تؤسس شركة استثمار لتطوير الصناعة الوطنية

شركة سابك السعودية (العين الإخبارية)
الرياض – «الحياة» |

أعلن نائب رئيس «الشركة السعودية للصناعات الأساسية» (سابك) السعودية فؤاد موسى أمس تأسيس شركة «سابك للاستثمار وتنمية المحتوى المحلي»، كأول صندوق استثماري مستقل يعمل على تمكين الفرص الاستثمارية الصناعية، من خلال الشراكة مع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، لتمكين نجاحها واستدامتها تحت مظلة مبادرة «سابك الوطنية» (نساند).


وجاء ذلك في كلمة خلال مشاركة «سابك» في لملتقى «بيبان» المُنعقد بين 31 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي و3 الجاري، في مركز «جدة الدولي للمعارض، باعتبارها الشريك الإستراتيجي الحصري للملتقى. وجاءت مشاركة «سابك» ضمن دورها الرئيس في تحقيق أهداف «رؤية المملكة 2030» من خلال دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وشهد الملتقى توقيع اتفاق تعاون مع «الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة» ممثلة في «الشركة السعودية للاستثمار الجريء»، ومذكرة تفاهم مع «البنك الأهلي»، كأول شركاء لـ «سابك» في الشركة الاستثمارية الجديدة. ومن المتوقع أن يصل حجم الاستثمارات التي سيولدها قيام الشركة بعقد شراكات مع القطاعين الحكومي والخاص إلى أكثر من 500 مليون ريال (133.3 مليون دولار). وشهد الملتقى إقامة جناح خاص يشرح تفاصيل مبادرة «نساند» وكيفية التسجيل فيها والاستفادة من ركائزها الأربعة، وهي انتماء، داعم، تمكين التمويل، مؤهل. كما يقدم الجناح جانباً من الجهود والأنشطة والشراكات الاستراتيجية الذي أنجزتها الشركة العام الماضي، والتي كانت وراء حصولها على جائزة أفضل شركة تدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة عام 2017.

واعتبر رئيس مجلس إدارة «سابك» عبدالعزيز بن صالح الجربوع «الملتقى فرصة لتأكيد التزام سابك باكتشاف وتشجيع الفرص الواعدة، وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مختلف مناطق المملكة من توفير فرص استثمارية للشباب، ورفع مستوى مساهمتها من 20 إلى 35 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي عام 2030». وأوضح أن «سابك تعمل على استثمار تواجدها على المستوى العالمي في إثراء المحتوى المحلي وتوطين التصنيع في مجالات عديدة، لا سيما في قطاع الكيماويات التحويلية وتطوير الموردين المحليين للمواد والخدمات». وأضاف: «تعمل مبادرة نساند على تعزيز شراكاتها الإستراتيجية مع القطاعين الحكومي والخاص، لإيجاد أفضل فرص النجاح للمشاريع الناشئة ومتابعة مراحلها، بدءاً من الفكرة مروراً بالتأسيس وحتى التشغيل».