مصر تعزّز التعاون الاستثماري مع أوكرانيا

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية سحر نصر (مصراوي)
القاهرة ، كييف – «الحياة» |

أكدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية سحر نصر، في لقاء مع ممثلين لـ11 شركة أوكرانية على هامش اجتماع اللجنة المصرية- الأوكرانية المشتركة في كييف، أن العلاقات الثنائية «ترتكز على أسس تاريخية صلبة وعلى شراكة استراتيجية متنامية وعميقة». وشددت على «أهمية دفع التعاون الاقتصادي خصوصاً في مجال الأعمال والاستثمار».


وأعلنت أن الحكومة «نفّذت برنامجاً شاملاً للإصلاح الاقتصادي تضمن إجراءات تشريعية ونقدية ومالية وهيكلية، وهي مستمرة في الإصلاحات لزيادة النمو وتحسين بيئة الاستثمار، كي تكون أكثر جذباً للمستثمرين».

ولم تغفل نصر أهمية «دور القطاع الخاص في النهوض الاقتصادي والتنمية، من هذا المنطلق طبّقنا سياسات تهدف إلى تأمين بيئة أعمال جاﺫبة وتنافسية، وإطار تنظيمي مشجع للاستثمار، وإقرار تشريعات لتذليل العقبات التي كانت تعوّق عمل القطاع الخاص، وإعداد خريطة استثمارية شاملة تغطي كل القطاعات الاقتصادية». وأشارت إلى العمل «على تنفيذ مشاريع، تضع مصر على الخريطة العالمية اقتصادياً».

وحضّت الشركات الأوكرانية على «تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، إذ لا تزال الاستثمارات الأوكرانية فى مصر دون مستوى العلاقات القوية، فى ظل وجود 130 شركة أوكرانية فقط تتركز في الصناعة والخدمات والإنشاءات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة والتمويل والسياحة».

ونوّهت الشركات الأوكرانية، بـ «الإصلاحات التشريعية المنفّذة في مصر، وساهمت فى تحسين مناخ الأعمال والاستثمار». وأبدوا الرغبة في «ضخ استثمارات جديدة».

وذكر الرئيس التنشفيذي لشركة «نفتوغاز» الأوكرانية أندره كوبولييف، أن شركته «تستثمر في مجال استخراج الغاز الطبيعي والنفط الخام ونقلهما وتنقيتهما»، مؤكداً رغبة شركته في «التوسع فى نشاطاتها فى مصر».

وأشار المدير العام لشركة «نيبولون» الأوكرانية أولكيي فداتورسكي، إلى أن شركته «تعمل في مجال الإنتاج الزراعي، وهي تزرع 350 ألف طن من الحبوب والبذور الزيتية العالية الجودة سنوياً، وتحتل مركز الريادة في سوق الحبوب في أوكرانيا، وتصدّر السلع الزراعية إلى 64 دولة». وشدد على حرص شركته «على الاستثمار فى مجال الزراعة فى مصر». ولفت نائب مدير شركة «ماش» الأوكرانية يافين كوزك، إلى «توقيع اتفاق مع شركة «النصر» لصناعة الكوك والكيمياويات التابعة للشركة «القابضة للصناعات المعدنية»، لإنشاء البطارية الثالثة وتأهيل أقسام الكيماويات الملحقة بها، بكلفة تبلغ نحو 99.06 مليون دولار».